شاهد كل المباريات

إعلان

ميسي يقود الأرجنتين للفوز على الإكوادور في بداية تصفيات المونديال

ليونيل ميسي

ميسي

قاد نجم كرة القدم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي منتخب بلاده إلى الفوز على نظيره الإكوادوري 1 / صفر فجر الجمعة في افتتاح مسيرة الفريقين بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 وذلك ضمن فعاليات الجولة الأولى من التصفيات.

وسجل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة 13 على استاد "لا بومبونيرا" الأسطوري في بوينس آيرس.

ويخوض المنتخب الأرجنتيني مباراته الثانية في التصفيات يوم الثلاثاء المقبل عندما يحل ضيفا على نظيره البوليفي في لاباز.

وقاد ميسي التانجو الأرجنتيني لحصد أول ثلاث نقاط في هذه التصفيات التي تقام بمشاركة جميع المنتخبات العشرة في هذه القارة بنظام دوري من دور واحد لتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى مباشرة إلى النهائيات فيما يخوض صاحب المركز الخامس ملحقا فاصلا مع منتخب من قارة أخرى على مقعد آخر في المونديال.

وشهدت المباراة تألق اللاعب لوكاس أوكامبوس مهاجم المنتخب الأرجنتيني الذي خاض مباراته الدولية الرابعة فقط مع الفريق وهي المباراة الرسمية الأولى له مع التانجو بعد ثلاث مباريات ودية أمام ألمانيا والإكوادور والبرازيل.

واحتفل اللاعب في هذه المباراة بمرور عام على بداية مشاركاته الدولية مع المنتخب الأرجنتيني حيث كانت أولى مبارياته الدولية مع التانجو عندما شارك بديلا في وسط المباراة الودية أمام منتخب ألمانيا في التاسع من تشرين أول/أكتوبر 2019 وسجل هدف التعادل 2 / 2 للفريق.

وفي ظل استمرار أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد عالميا وكون أمريكا الجنوبية من أكثر المناطق التي تشهد حالات الإصابة بالفيروس حاليا ، تقام التصفيات في ظروف صعبة بعد تأخر انطلاقها لعدة شهور.

وتتبع المنتخبات المشاركة في التصفيات إجراءات صحية صارمة لوقاية لاعبيها من التعرض للإصابة.

ويستقر المنتخب الأرجنتيني وطاقمه التدريبي في مقر ملاعب الاتحاد الأرجنتيني للعبة والقريبة من مطار بوينس آيرس ولا يغادر اللاعبون والطاقم التدريبي هذا المقر إلا لخوض المباريات.

وقدم المنتخب الأرجنتيني عرضا متوسط القوة في الشوط الأول وإن تفوق على منافسه الإكوادوري في كل شيء لاسيما وأن المنتخب الإكوادوري لم يقدم أي محاولات حقيقية للضغط على مضيفه.

وترجم المنتخب الأرجنتيني تفوقه إلى هدف التقدم المبكر بتوقيع النجم الكبير ليونيل ميسي من ضربة جزاء في الدقيقة 13 .

وجاء الهدف عندما ضغط لاوتارو مارتينيز على لاعبي الإكوادور بالقرب من خط منتصف الملعب ثم خطف ميسي الكرة وتقدم بها ومررها طولية إلى لوكاس أوكامبوس المندفع باتجاه المرمى ليتقدم الأخير داخل منطقة الجزاء لكنه تعرض للإعاقة من قبل أحد مدافعي الإكوادور في الدقيقة 11 .

وسدد ميسي ضربة الجزاء قوية على يسار الحارس الذي فشل في التصدي للكرة ليكون الهدف الأول للتانجو الأرجنتيني في هذه التصفيات.

واستأنف المنتخب الأرجنتيني ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني أملا في زيادة حصيلته من الأهداف.

وكاد المنتخب الأرجنتيني يسجل هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 48 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من الناحية اليسرى هيأها لاوتارو بهدوء إلى أوكامبوس الذي قابلها بتسديدة مباشرة ولكن ألكسندر دومينيجيز حارس مرمى الإكوادور تصدى لها ببراعة ليبقي على آمال فريقه في المباراة.

ورغم استمرار الأداء متوسط المستوى من التانجو الأرجنتيني بل وتراجعه عما كان عليه في الشوط الأول ، ظل ميسي ورفاقه هم الأفضل في هذه المباراة خلال الشوط الثاني ولكنهم فشلوا في ترجمة هذا إلى مزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الأرجنتين بهدف نظيف.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات