شاهد كل المباريات

إعلان

إهمال أم قتل عمد؟.. مفاجآت في تحقيقات وفاة مارادونا

 مارادونا

مارادونا

يبدو أن الـ 12 ساعة الأخيرة التي سبقت الإعلان عن وفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا تُخفي سرًا لم يتم الكشف عنه حتى الآن، وتسعى التحقيقات للوصول إليه.

وكشف التقرير الطبي أن مارادونا توفي في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الماضي إثر سكتة قلبية بعدما حدث له تجلط في الدم، إلا أن الأيام القليلة الماضية التي تلت وفاته، شهدت توجيه اتهامات من قبل سلطات وزارة الصحة في الأرجنتين للأطباء المعالجين له بالتسبب في وفاته، كما أصدر القضاء الأرجنتيني أمرًا بتفتيش منزل وعيادة ليوبولدي لوكي، الطبيب المشرف على حالة النجم الراحل.

وتم اتهام لوكي بارتكاب مخالفات أثناء فترة الرعاية المنزلية التي تلقاها مارادونا عقب خروجه من المستشفى، بعدما خضع لعملية جراحية في المخ، عقب وعكة صحية ألمت به.

وكشفت التحقيقات بعض المفاجآت في قضية وفاة مارادونا، وبحسب ما ذكرته صحيفة "TYc الأرجنتينية فإن المحامي "رودولفو باكي" الموكل بالدفاع عن "ديانا مدريد" إحدى الممرضات التي لازمت النجم الأرجنتيني في منزله، قال: "إن مارادونا سقط على الأرض قبل أيام من وفاته، وارتطم رأسه في الجانب الأيمن (الناحية الأخرى من الجراحة) ولم يُنقل حينها إلى المشفى للخضوع للفحوصات أو إجراء أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي".

وأضاف باكي في حديثه لوسائل الإعلام، أن مارادونا خرج من المشفى ليكمل العلاج في منزله لكنهم نسوا أنه يعاني من مشاكل في القلب وكان لابد من توافر جهاز لتنظيم ضربات القلب في منزله.

وأضاف المحامي نقلًا عن موكلته: "معدل ضربات قلب مارادونا وصل إلى 115 ضربة، وفي اليوم السابق لوفاته أصبح 109، والجميع يعلم أن مريض يعاني من مشاكل في القلب لا يمكن أن تتجاوز ضربات قلبه 80".

من جانبها، ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن ديانا مدريد أدلت بشهادة خلال التحقيقات قد تقلب الموازين وتثير الكثير مِن التساؤلات والجدل حول وفاة النجم الأرجنتيني، حيث قالت إنه لا تعتقد أن وفاة مارادونا كانت طبيعية بل ترى أن هناك سرا خفيا.

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات