ندد الحكم الذي أدار مباراة برشلونة أمام ضيفه أتلتيكو مدريد في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بأن لاعب الفريق الكتالوني، الأوروجوائي لويس سواريز لم يرد الخروج من الملعب والذهاب لغرفة تغيير الملابس بعد أن تم طرده في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من عمر اللقاء.

وأوضح حكم اللقاء خيل مانزانو في تقريره عقب انتهاء المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1)، ليتأهل برشلونة الذي كان قد فاز ذهابا في مدريد بهدفين لواحد "عقب طرده من الملعب، قام (سواريز) بتعطيل خروجه من أرض الملعب بشكل واضح" من خلال "تجاهله" لتعلميات الحكم، وظل يتابع ما تبقى من اللقاء في مكان قريب من مقاعد البدلاء.

وأوضح مانسانو "بعد أن خرج من أرض الملعب ظل واقفا على درج الممر المؤدي لغرفة تغيير الملابس يتابع المباراة حتى نهايتها على الرغم من أن الحكم الرابع أخطره عدة مرات بأن عليه الذهاب لغرفة تغيير الملابس، لكنه تجاهل هذه التعليمات مجددا".

وأعلن البرسا أنه سيتقدم بطعن على البطاقة الصفراء الثانية التي حصل عليها مهاجمه سواريز خلال اللقاء، بسبب ضربة كوع وجهها للاعب الأتلتي كوكي ريسوريكسيون، نظرا لأن هذه البطاقة ستحرمه من المشاركة في نهائي البطولة، أمام أي من سيلتا فيجو أو ديبورتيفو ألافيس.

وعقب هذه الواقعة، قدم المهاجم الأوروجوائي تصريحات لا يبدو أنها ستساعده في الحصول على قرار يصب في صالحه حيث قال "قرار طردي يضحكني" و"نعلم كيف تجري هذه الأمور".