شاهد كل المباريات

إعلان

الخسارة الأولى منذ 11 عامًا.. صنداونز يُسقط مازيمبي بالضربة القاضية بدوري الأبطال (فيديو)

مازيمبي

مازيمبي

لقَّن ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي أول هزيمة لمازيمبي الكونغولي على ملعبه منذ أكثر من 11 عاما بعد الفوز عليه بنتيجة (1-2) ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا 2020/2021.

وكان مازيمبي يتمتع بسلسلة مرعبة على ملعبه بدوري الأبطال بعدما خاض 52 مباراة متتالية بدون هزيمة، محققًا الانتصار في 42 مباراة له خلال تلك الفترة، مقابل التعادل في 10 مواجهات، قبل أن يتلقى أول هزيمة على يد صنداونز.

وقبل السقوط أمام صنداونز، لم يخسر "الغربان" في أي لقاء على ملعبهم الجديد في دوري أبطال إفريقيا، وكانت آخر هزيمة تلقاها الفريق في الكونغو تعود إلى الـ18 من شهر أكتوبر عام 2009، وتحققت على ملعبهم القديم.

تلك الهزيمة جاءت في إياب نصف نهائي نسخة 2009 على يد الهلال السوداني بنتيجة (2-0)، ولكن رغم تلك الخسارة تمكن الفريق الكونغولي من بلوغ المباراة النهائية للمسابقة القارية بعد تفوقه ذهابا (5-2)، وحقق اللقب في النهاية.

وفي موقعة مازيمبي وصنداونز اليوم، لم يتمكن الفريقان من التسجيل خلال الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني، بادر بيتر شالولايل بالتسجيل لصنداونز في الدقيقة 67، لكن النجم المخضرم تريسور مابوتو مابي تعادل لمازيمبي في الدقيقة 82.

وخطف صنداونز النقاط الثلاث في الوقت القاتل، بعدما أضاف لاعبه لايل لاكاي هدف الفوز الثمين في الدقيقة 90.

وارتفع رصيد صنداونز، الذي توج باللقب عام 2016، إلى تسع نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، عقب فوزه في جميع مبارياته الثلاث في المجموعة، ليضع قدما في دور الثمانية للمسابقة القارية.

في المقابل، توقف رصيد مازيمبي، صاحب الألقاب الخمسة في البطولة، الذي عجز عن تحقيق أي انتصار في المجموعة حتى الآن، عند نقطتين في المركز الثاني، بفارق الأهداف أمام الهلال السوداني وشباب بلوزداد الجزائري، صاحبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب، المتساويين معه في نفس الرصيد.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات