• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

"مركز صلاح".. هل يستحق أفشة الاستبعاد من المنتخب؟ (تحليل رقمي)

أفشة

محمد مجدي أفشة

قرار مفاجئ من البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب المصري، وهو استبعاد محمد مجدي "أفشة" لاعب الأهلي، من قائمة "الفراعنة" قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية.

كيروش أعلن قائمته والتي تتكون من 25 لاعبًا، إلا أن "أفشة" لم يتواجد اسمه بين المستدعين، ليثير المدير الفني البرتغالي العديد من التساؤلات.. هل يستحق أفشة الخروج من القائمة؟

في البداية طريقة كارلوس كيروش أشبه بالطريقة التي يعتمد عليها بيتسو موسيماني هذا الموسم، في الجانب الهجومي وهو الاعتماد على ثلاثي أمامي، فالمدير الفني الجنوب أفريقي لجأ لطريقة (3-4-3) مع الأهلي في مسابقة دوري We المصري أي عدم الاعتماد على صانع الألعاب، وهو نفس ما طبقه كيروش بالاعتماد على طريقة (4-3-3) في غياب اللاعب صانع الألعاب "مركز 10".

طريقة موسيماني جعلت دور "أفشة" يتغير خلال هذا الموسم، وهو الاعتماد عليه في مركز الجناح الأيمن الهجومي، في ظل الاعتماد على عمرو السولية والدولي المالي أليو ديانج.

لجأ موسيماني للاعتماد على أفشة كلاعب وسط "مركز 8" في مباراة فيوتشر الأخيرة في ظل النقص العددي، بجانب أليو ديانج، مع الاعتماد عليه في دور صانع الألعاب في حالة تحويل طريقة اللعب لـ(4-2-3-1) المعتادة للأهلي طوال السنوات السابقة والتي شهدت تألق أفشة.

موسيماني خلال هذا الموسم رقميًا، اعتمد على "أفشة" كلاعب جناح في الجهة اليمنى ليساهم بهدف، وصناعة أربعة أهداف، أمام الإسماعيلي، والزمالك، وغزل المحلة.

ووفقًا لأرقام أفشة يكون من الأفضل الاعتماد عليه في مركز الجناح الأيمن كبديل لمحمد صلاح.

وهنا سنبدأ المقارنة بين "أفشة" كلاعب وسط ثالث مع عبد الله السعيد وعمرو السولية وأحمد سيد "زيزو" وإمام عاشور حيث لجأ لهم كيروش في أسلوبه للاعتماد عليهم في هذا المركز.

عبد الله السعيد "يلعب مع بيراميدز في مركز صانع الألعاب رقم 10" وشارك مع فريقه في هذا المركز ثلاث مرات، ليسجل هدفين في الدوري أمام فاركو والاتحاد السكندري، كما ساهم بصناعة هدفًا أمام مصر المقاصة.

أما عمرو السولية، خاض خمس مباريات ليساهم بثلاثة أهداف، أما إمام عاشور فخاض 8 مباريات مع فريقه دون أن يسجل أو يصنع أي هدف.

إمام عاشور لم يشارك مع كيروش في بطولة العرب لاستبعاده بعد إصابته بفيروس كورونا.

أما أحمد سيد "زيزو" فلم يعتمد عليه باتريس كارتيرون في مركز 8، حيث يلعب في مركز الجناح في ظل طريقة الزمالك (4-2-3-1)، إلا أن كيروش لجأ للاعب الزمالك في مباراة واحدة في مركز 8 كانت أمام السودان في البطولة العربية واستطاع أن يسجل هدفًا، فيما لعب في مركز الجناح "كمهاجم ثاني أيمن" أمام قطر في ختام البطولة العربية.

هناك طريقة أخرى قد يلجأ لها كيروش لاستخدام "أفشة" مثلما يفعل موسيماني وهو أن يلعب في المركز الجناح الأيسر أو الأيمن ليكون المنافس للاعب الأهلي، خمسة لاعبين وهم: محمد صلاح "أيمن"، أو على اليسار محمود حسن "تريزيجيه" وعمر مرموش ورمضان صبحي، وأخيرًا محمد شريف الذي يلعب في المنتخب في هذا المركز في حين يعتمد عليه موسيماني كمهاجم.

البداية من محترف صفوف شتوتجارت عمر مروموش حيث لعب الدولي المصري ثلاث مباريات مع فريقه الألماني دون أن يسجل أو يصنع، لكن مع المنتخب استطاع أن يسجل ويصنع خلال مباراتي ليبيا بتصفيات كأس العالم.

أما "تريزيجيه" فلم يشارك في أي مباراة رسمية مع أستون فيلا منذ قدومه من الإصابة التي تعرض لها في مباراة ليفربول بالموسم الماضي عندما تعرض لقطع في الرباط الصليبي.

رمضان صبحي لاعب فريق بيراميدز، فتم الاعتماد عليه من جانب مدربه إيهاب جلال في مركز الجناح الأيسر بواقع ست مباريات بمسابقة الدوري إلا أنه ساهم بصناعة ثلاثة أهداف بواقع هدف ضد الاتحاد السكندري وهدفين أمام طلائع الجيش، كما لعب صاحب الـ24 عامًا أربع مباريات بالكونفدرالية دون أن يصنع أو يسجل.

وأخيرًا، شارك محمد شريف في مركز الجناح مع كيروش أربع مباريات سجل من خلالها هدفًا كان في شباك السودان.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات