شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. التأهل وتفادي رقم سلبي ضمن 6 تحديات للأهلي أمام فيتا كلوب

الأهلي

فريق الأهلي

يخوض الأهلي غدًا السبت مباراة هامة خلال مشواره الإفريقي عندما يصطدم بفريق فيتا كلوب الكونغولي على ملعب "الشهداء" ضمن مباريات الجولة الخامسة عن المجموعة الرابعة بمسابقة دوري أبطال إفريقيا.

ويطمح الأهلي بقيادة مدربه الأوروجوياني مارتن لاسارتي إلى استكمال صحوته في ظل العروض المميزة التي يقدمها الفريق في بطولة الدوري بعد تحقيق تسع انتصارات متتالية خلال المشوار المحلي.

ويستعرض "يلا كورة"، أبرز ست تحديات للأهلي خلال مواجهته أمام بطل الكونغو:

- التأهل 

لا يحتاج الأهلي سوى الحصول على ثلاث نقاط خلال المباراتين المقبلتين من أجل ضمان تأهله بشكل رسمي لدور الثمانية للموسم الثالث على التوالي.

ويتصدر الأهلي ترتيب مجموعته برصيد سبع نقاط يليله سيمبا التنزاني برصيد ست نقاط ثم فريق شبيبة الساورة الجزائري برصيد خمس نقاط، ويتذيل فيتا كلوب ترتيب المجموعة بأربع نقاط.

فوز الأهلي في مباراة السبت سيعني تأهله بصورة رسمية للدور المقبل دون النظر إلى نتيجة مباراته الأخيرة أمام شبيبة الساورة الجزائري والتي ستقام في منتصف مارس الجاري بمصر.

- ملعب الشهداء 

يتطلع الأهلي إلى إلحاق الخسارة الأولى لفريق فيتا كلوب على ملعبه "الشهداء" بعد 14 مباراة حقق خلالها الفوز في 11 مناسبة مقابل ثلاث تعادلات.

بطل الكونغو ووصيف مسابقة الكونفدرالية في النسخة الماضية لم يتعرض للهزيمة على ملعبه منذ مباراة صنداونز في دور المجموعات 2017 بعد الخسارة بهدف مقابل ثلاثة.

- فوز أول 

رحلة الأهلي للكونغو ليست الأولى حيث سبق للمارد الأحمر وأن خاض مباراتين هناك إلا أن ممثل مصر فشل في تحقيق الفوز بعدما تعادل سلبيًا أمام مازيمبي خلال دور المجموعات عام 2002، وخسر من نفس المنافس بنتيجة (2-0) خلال دور المجموعات بنسخة 2012.

ويمتلك الأهلي بصفة عامة سجلاً مميزًا أمام الأندية الكونغولية حيث فاز في ثلاث مناسبات كان آخرها أمام فيتا كلوب في مباراة الجولة الأولى خلال هذه النسخة، وتعادل وخسر في مباراة.

- ضربة أولى

يبحث الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي لتحقيق انتصار خارجي أول مع الأهلي بعد تجربتين فشل خلالها في الخروج بنتيجة الفوز.

أولى مباريات لاسارتي الخارجية كانت أمام شبيبة الساورة الجزائري في الجولة الثانية من دور المجموعات وخرج الأهلي بنتيجة التعادل الإيجابي (1-1).

في المقابل، تلقى لاسارتي خسارته الخارجية الأولى على يد سيمبا التنزاني في الجولة الماضية بهدف دون رد.

- تفادي رقم سلبي

يسعى لاسارتي أن يتفادى رقمًا سلبيًا مع الأهلي وهو عدم تلقى خسارة ثانية على التوالي خلال المشوار الإفريقي بدور المجموعات.

ولم يتلق الأهلي منذ انطلاق دور المجموعات بنسختها الجديدة عام 2017 أي خسارتين متتاليتين.

- فوز لم يتحقق منذ رحلة تونس 

منذ 17 أغسطس من العام الماضي، والأهلي لم يعرف الفوز خارج ملعبه خلال البطولة الإفريقية، حيث كان آخر انتصارات الأحمر الخارجية أمام الترجي التونسي بهدف دون رد في إطار منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات.

وخاض الأهلي منذ فوزه على الترجي ست مباريات خارج ملعبه حقق التعادل في مناسبتين فقط أمام حوريا كوناكري الغيني وشبيبة الساورة الجزائري، مقابل أربع هزائم على يد وفاق سطيف الجزائري والترجي التونسي وجيما جيفار الأثيوبي وسيمبا التنزاني.

اقرأ أيضًا..

صباحك أوروبي.. أرسنال ينافس برشلونة.. عودة فينجر.. ونيمار مهدد بالعقاب

أسطورة ليفربول: أجويرو سيحفز صلاح للفوز بالحذاء الذهبي

ملف الخميس.. الأهلي والزمالك يتأهبان.. وطوارئ في مدريد

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات