شاهد كل المباريات

إعلان

حلقة جديدة في مسلسل "الأهلي والنجم".. سداسية تاريخية أكدت التفوق المصري

الأهلي والنجم

الأهلي والنجم الساحلي

حلقة جديدة في سلسلة مواجهات مثيرة بين الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي بالكرة الأفريقية، بعدما كشفت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أفريقيا 2019/2020 عن وقوع الفريقين في المجموعة الثانية، إلى جانب فريقي الهلال السوداني وبلاتينيوم الزيمبابوي.

وأصبحت مواجهة الأهلي والنجم الساحلي إحدى أشهر المواجهات في الكرة الأفريقية بالقرن الجديد، حيث جمعهما نهائي دوري أبطال أفريقيا في مناسبتين، والتقيا مرة في نصف نهائي البطولة ذاتها، كما تواجها في كأس السوبر الأفريقي مرة.

وبعد غياب عن التتويج باللقب امتد لـ 18 عامًا، عاد الأهلي لمنصة تتويج البطولة الأفريقية الأبرز على صعيد الأندية على حساب النجم الساحلي التونسي، بعدما تعادلا بدون أهداف في ذهاب المواجهة النهائية بنسخة 2005 واكتسح الأهلي ضيفه التونسي بثلاثية نظيفة إيابًا.

في شهر فبراير من عام 2007 التقى الفريقان بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في كأس السوبر الأفريقي، بعد تتويج الأهلي بدوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي، وتتويج النجم بكأس الاتحاد الأفريقي، وفاز الأهلي بركلات الترجيح بعد التعادل بدون أهداف.

مجددًا، التقى الفريقان في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2007، وتكررت نتيجة ذهاب 2005، بالتعادل بدون أهداف في الأراضي التونسية، قبل مفاجأة كبرى بفوز النجم في القاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مواجهة شهدت جدلًا تحكيميًا كبيرًا تحت قيادة المغربي عبد الرحيم العرجون، وكان بطلها النجم التونسي الصاعد في ذلك الوقت أمين الشرميطي.

بعد سبع سنوات التقى الأهلي مع النجم الساحلي للمرة الأولى في كأس الكونفدرالية الأفريقية، وتعادلا ذهابًا وإيابًا في دور المجموعات، بهدف لمثله في تونس وبدون أهداف في مصر، قبل مواجهة جديدة في العام التالي بمنافسات البطولة ذاتها، وتكرر التكافؤ بفوز الأهلي بهدف نظيف وفوز النجم بنفس النتيجة في دور المجموعات أيضًا.

المواجهة الأخيرة بين الفريقين حملت النتيجة الأبرز في تاريخ مواجهاتهما، عندما التقيا في نصف نهائي نسخة 2017، وفاز النجم الساحلي ذهابًا بهدفين مقابل هدف، قبل فوز كاسح للأهلي إيابًا بستة أهداف مقابل هدفين، أكد التفوق المصري في سلسلة المواجهات الشهيرة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات