شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. فضائح إدارية وتحكيمية بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا

هدف الترجي

هدف الترجي

شهدت الجولة الأولى من النسخة الجارية بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا عدة أخطاء تصل لتكون فضائح تحكيمية وإدارية بأكثر من مجموعة.

ونستعرض في السطور التالية أبرز هذه الفضائح في الجولة الأولى من دور المجموعات:

المغرب تمنع كايزر شيفز من مواجهة الوداد

أرسل الاتحاد المغربي لكرة القدم، خطاباً للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" يخبره خلاله بأن السلطات في بلاده لن تسمح بإقامة مباراة الوداد الرياضي أمام نظيره الجنوب أفريقي كايزر شيفز بسبب الإجراءات الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

ويتواجد الوداد وكايزر شيفز، بالمجموعة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا رفقة فريقي حوريا الغيني وبيترو أتلتيكو الأنجولي.

ومن جانبه آجّل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" المباراة بين الفريقين التي كان مقررًا لها مساء اليوم السبت ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثالثة بدور المجموعات.

اقتحام مشجعو "مازيمبي" لغرف ملابس "شباب بلوزداد"

كذلك شهدت الجولة الأولى من بالمجموعة الثانية من دور المجموعات بالمسابقة ذاتها، أزمة عقب نهاية مباراة مازيمبي الكونغولي ونظيره الجزائري شباب بلوزداد بالتعادل السلبي، في وقت سابق من اليوم السبت.

نادي شباب بلوزداد، أشار عبر بيان رسمي صادر عنه عقب المباراة، إلى أن فريقه تعرض لأحداث وصفها بـ "البلطجة والعنف"، باقتحام مجموعة من أنصار فريق مازمبي لغرف تغيير الملابس لسرقة ممتلكات اللاعبين ـ بحسب وصفه ـ.

وذكر النادي الجزائري، خلال بيانه أيضاً:"تمت سرقة هاتف و نظارات السيد توفيق قريشي وهاتف المكلفة بالإعلام إضافة إلى منع الفريق من دخول أرضية الميدان بالقوة بين الشوطين، امتدت المضايقات حتى داخل المستطيل الأخضر عندما واصل حكم اللقاء اللعب رغم انقضاء الوقت الرسمي والبديل وحتى إدارة الملعب من جانبها أطفأت الشاشة العملاقة بنية التمويه".

ولا تُعد هذه الواقعة هي الأولى لجماهير مازيمبي في البطولة، فدخلت في مشادات مع لاعبي الرجاء المغربي عقب نهاية المباراة التي جمعته بفريقها في إياب الدور ربع النهائي من النسخة الماضية من دوري أبطال أفريقيا.

وكذلك مُنع فريق الرجاء المغربي بين شوطي المباراة من الدخول لغرف تغيير الملابس ليلقي المدير الفني عليهم محاضرة فنية في خارج الغرفة.

أخطاء تحكيمية متكررة للترجي

بدأ نادي الترجي التونسي رحلته لدور المجموعات بأزمة تحكيمية وجهت بطاقة التأهل لدور المجموعات لصالحه، فبينما كانت تتجه المباراة لتأهل أهلي بني غازي الليبي للدور ذاته احتسب حكم اللقاء هدفاً من تسلسل أظهرته كاميرا المباراة ولكن لا تتواجد تقنية حكم الفيديو في هذا الدور.

الهدف الذي سجله علاء المرزوقي للترجي كان الثالث في الدقائق الأخيرة من المباراة التي انتهت لصالح فريقه بثلاثية مقابل هدفين.

وكانت نتيجة مباراة الذهاب التي أُقيمت في القاهرة ـ أرض أهلي بني غازي الليبي ـ بالتعادل السلبي، لذا كان التعادل بهدفين في مباراة الإياب كفيلاً بخروج الترجي من دور الـ 32.

وبينما كان الترجي متأخراً بهدف أمام نظيره تينجويت السنغالي ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء أعادته للمباراة بحجة لمسها ليد لاعب تينجويت في الوقت الذي أظهرت كاميرا المباراة عكس ذلك ولكن لايتواجد في دور المجموعات تقنية حكم الفيديو.

 

خطأ فادح أمام للزمالك

شهدت الدقيقة 88 من زمن أحداث مباراة الزمالك ومولودية الجزائر مطالبة من جانب الفريق الأبيض بضربة جزاء اثر تسديدة من التونسي فرجاني ساسي تصطدم في يد لاعب الفريق الجزائري إلا أن حكم المباراة الأثيوبي باملاك تيسيما طالب باستكمال المباراة.

وشهدت المباراة خروج الزمالك بنتيجة التعادل السلبي في لقاء أقيم مساء الجمعة على ملعب "استاد القاهرة" ضمن حسابات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة والتي تضم الترجي التونسي وتونجيث السنغالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات