جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

فشل في تطبيق القواعد الأمنية.. عقوبات كاف تُدين الوداد قبل استضافة نهائي الأبطال

الوداد

جماهير الوداد

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" عن فرض عقوبات على نادي الوداد المغربي، بسبب أحداث مباراة الفريق أمام شباب بلوزداد الجزائري في إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وتأهل نادي الوداد إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد عبوره فريق شباب بلوزداد في ربع النهائي ثم بترو أتلتيكو الأنجولي في نصف النهائي، ليلتقي بالأهلي في المباراة النهائية.

وشهدت مباراة الإياب بين الوداد وشباب بلوزداد، أعمال شغب من جماهير الفريق المغربي، بإلقاء بعض الزجاجات في أرض الملعب، بالإضافة إلى اقتحام الجماهير أرض الملعب للاحتفال بتأهل فريقها إلى نصف نهائي البطولة.

وجاءت عقوبات "كاف" على فريق الوداد كالتالي:

1- تغريم نادي الوداد مبلغ 8 آلاف دولار بسبب إلقاء جماهيره بعض الزجاجات في أرض الملعب.

2- فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف دولار على النادي لاقتحام الجماهير الملعب وعدم الالتزام بالإجراءات الأمنية.

3- تخفيض في عدد المتفرجين على ملعب محمد الخامس بحد أقصى 30 ألف متفرج خلال نصف النهائي لعدم الامتثال وتطبيق القواعد الأمنية الحالية. (تم ابلاغ الوداد به قبل مباراة بترو أتلتيكو وطبق بالفعل)

4- في حالة عدم الامتثال لهذه التعليمات، سيفرض مجلس التأديب تلقائيًا عقوبة اللعب بدون جمهور في مباراتين على أرضه.

وتأتي هذه القرارات من قبل "كاف" ضد نادي الوداد المغربي، وسط الأزمة التي تدور حول مكان إقامة نهائي دوري أبطال أفريقيا، والذي تقرر إقامته في المغرب.

وتقام المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي، في ملعب مركب محمد الخامس بكازابلانكا، وسط اعتراض من النادي الأهلي لعدم إقامة المباراة النهائية على ملعب محايد.

عقوبات كاف جاءت لتشير لوجود خلل في القدرة على تنفيذ القرارت الصادرة عنه من جانب إدارة نادي الوداد، فيما يخص تنظيم المباريات على نفس الملعب الذي سيستضيف المباراة النهائية.

ولم يكشف الاتحاد الأفريقي "كاف" عن كيفية توزيع التذاكر في المباراة النهائية، حيث خرج لوكس سبتمبر مدير الإعلام بالاتحاد الأفريقي قائلاً: "لم يتم الاستقرار أو حسم كيفية توزيع التذاكر على الجماهير في المباراة النهائية ولكن ستتم في وقتها، ونسير من خلال هذه العملية التي تضمن أن تسير المباراة وفقاً لكل القواعد وأن يكون هناك تنافسية عادلة وشفافية".

وكان الأهلي أصدر بياناً بشأن خوض المباراة النهائية في المغرب، مشيراً إلى أنه يتمسك بحقوقه المشروعة في مطالبة الاتحاد الإفريقي بتنفيذ العديد من الضوابط الخاصة بإقامة المباراة لضمان الحد الأدنى من العدالة بين الفريقين المتنافسين.

وأسدل الأهلي الستار على أزمة المباراة النهائية بإعلان خوضه المباراة النهائية في أي ملعب، مع استمراره في دعوى النادي أمام المحكمة الرياضية الدولية، لإرساء العدالة بإقامة اللقاء في ملعب محايد.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات