شاهد كل المباريات

إعلان

دورتموند يتصدر قائمة الراغبين في الإطاحة ببايرن

دورتموند

بروسيا دورتموند

رغم اعتراف كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ بأن إحتكار الفريق للقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) في المواسم الثمانية الماضية على التوالي ليس جيدا على مستوى العامل النفسي والحماسي بالمسابقة ، ستظل فرص الإطاحة ببايرن من عرش البوندسليجا مرهونا بما يستطيع المنافسون تقديمه في مواجهة العملاق البافاري.

وإذا كان هناك من يستطيع إقصاء بايرن من عرش البوندسليجا فإنه سيكون من المرشحين التقليديين للتنافس معه بقيادة بوروسيا دورتموند.

وكان دورتموند آخر من توج بلقب البوندسليجا قبل أن يحتكر بايرن اللقب في المواسم الثمانية الماضية حيث توج دورتموند بلقب المسابقة في 2012 .

وسنحت الفرصة الذهبية أمام دورتموند لاستعادة اللقب في موسم 2018 / 2019 بعدما تفوق على بايرن بتسع نقاط في النصف الأول من الموسم ولكنه تراجع بشدة في النصف الثاني من الموسم وأنهاه في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف بايرن.

وفي الموسم الماضي ، كان لايبزج في صدارة جدول المسابقة حتى منتصف الموسم ولكن بايرن عاد بقوة وقلب تأخره بسبع نقاط قبل بدء عطلة الشتاء إلى فوز ثمين بلقب الدوري بفارق 13 نقطة أمام دورتموند صاحب المركز الثاني.

ويبرز دورتموند وباير ليفركوزن وبوروسيا مونشنجلادباخ عادة كأكبر المنافسين لبايرن وهم ما وصفهم رومينيجه أيضا بأنهم المنافسون لبايرن في الموسم الجديد مبدئيا.

ولكن يبدو أن هؤلاء المنافسين بحاجة لجهد كبير من اللاعبين والأجهزة الفنية إذا أرادوا المنافسة حقا مع بايرن.

وحافظ بايرن على سجله خاليا من الهزائم في آخر 20 مباراة خاضها بالبوندسليجا حيث حقق الفوز في 19 منها وتعادل في مباراة واحدة كانت أمام لايبزج بدون أهداف في شباط/فبراير الماضي.

وكانت آخر هزائم الفريق في المسابقة عندما خسر مباراتين متتاليتين أمام ليفركوزن ومونشنجلادباخ في أواخر تشرين ثان/نوفمبر ومطلع كانون أول/ديسمبر الماضيين.

وأبدى ماركو روز المدير الفني لمونشنجلادباخ إعجابه بما قاله رومينيجه من حيث اعتبار مونشنجلادباخ أحد المرشحين لمنافسة بايرن على لقب البوندسليجا.

ولكنه أشار أيضا إلى أن الفريق يستطيع خوض هذا التحدي إذا ظلت صفوفه بلا إصابات.

وصرح روز إلى المراسلين أمس الخميس قائلا : "إذا كان الجميع بصحة ، فإن فريقنا جيد للغاية. إذا كان الجميع بصحة ، أرى بالفعل فريقي في وضع يسمح له بالفوز على أي منافس في الدوري".

ولكن الفريق يعاني بالفعل من إصابة كل من بريل إمبولو وفالينتينو لازارو ولازلو بينيس ودينيس زكريا.

واعترف روز : "إذا استمر غياب اللاعبين الأربعة لوقت طويل ، فإن الفوز باللقب لن يحدث".

ومن المؤكد أن الفريق سيعاني من غياب اللاعبين الأربعة في المواجهة الصعبة التي تنتظره في بداية مسيرته بالبوندسليجا هذا الموسم حيث يلتقي دورتموند غدا السبت.

وأصبح دورتموند الآن أكثر حذرا مما كان عليه في بداية الموسم الماضي ، ولم يعلن الفريق رسميا أنه يسعى للمنافسة على اللقب.

ومثلما هو الحال في مونشنجلادباخ ، حافظ دورتموند على فريقه كما هو بشكل كبير حيث رحل عن صفوفه فقط اللاعب أشرف حكيمي بعد انتهاء إعارته من ريال مدريد الإسباني.

وينتظر أن يعتمد دورتموند بشكل أساسي على اللاعبين الشبان في صفوفه مثل جادون سانشو وإيرلينج هالاند وجيوفاني ريينا وجيسوس رينيه وجودي بيلينجهام ويوسوفا موكوكو علما بأن الأخير سيكون متاحا للمشاركة في مباريات البطولة بمجرد إتمام السادسة عشرة من عمره في خريف هذا العام.

ولكن المدرب الحذر لوسيان فافر المدير الفني لدورتموند حذر قائلا : "في الهجوم ، ما زلنا في المدرسة" مطالبا بالصبر على الفريق.

ولكن دورتموند يبدو هو الفريق الأكثر ترشيحا لمنافسة بايرن وإزاحته من عرش البوندسليجا.

وفي المقابل ، يواجه ليفركوزن ولايبزج بعض الارتباك بعد تخليهما عن عدد من اللاعبين البارزين علما بأن الفريقين لم يسبق لهما الفوز بلقب البوندسليجا.

وانتقل المهاجم تيمو فيرنر من لايبزج ، الذي بلغ المربع الذهبي في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ، إلى تشيلسي الإنجليزي.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت لدى الكوري الجنوبي هوانج هي تشان هوانج وربما النرويجي ألكسندر سورلوث القدرة على تعويض رحيل فيرنر وسد هذه الثغرة في هجوم لايبزج.

وقال مارسيل سابيتسر قائد الفريق : "لن يكون الفوز باللقب أمرا سهلا".

كما كشف جوليان ناجلسمان المدير الفني للايبزج عن حذره قائلا : "يمكن أن تكون لديك ثغرات في الأداء عندما تتعامل مع فريق شاب. بعض النقاط ستضيع ، وسيكون من الصعب أن تصل للقمة".

وخسر ليفركوزن جهود لاعبه كاي هافيرتز الذي انتقل إلى تشيلسي الإنجليزي والمهاجم كيفن فولاند الذي انتقل إلى موناكو الفرنسي وهو ما لن يجعل الأمر سهلا على بيتر بوش المدير الفني لليفركوزن.

ولكن الفريق يمتلك موهبة فذة تتمثل في اللاعب الناشئ فلوريان فيرتز الذي يمكنه شغل مكان هافيرتز ، كما تعاقد النادي مع اللاعب التشيكيباتريك تشيك لدعم خط الهجوم.

وقدم رودي فولر المدير الرياضي لليفركوزن نظرة معتدلة بعد حصول الفريق على المركز الخامس في الموسم الماضي ، وقال : "نريد العودة إلى دوري أبطال أوروبا".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات