جميع المباريات

الدوري الألماني

برعاية

إعلان

تقرير.. من الدرجة الثالثة إلى بطل أوروبا.. من هو سار أحدث صفقات بايرن؟

بونا سار

بونا سار

واصل نادي بايرن ميونخ الألماني نشاطه القوي في اليوم الأخير من فترة الانتقالات، بعد ضم دوجلاس كوستا وإريك ماكسيم تشوبو موتنج، وتعاقد رسميًا مع بونا سار، من صفوف فريق أوليمبيك مارسيليا الفرنسي.

يجيد سار اللعب في مركزي الظهير الأيمن والجناح الأيمن، وهو السبب الذي قد يكون الدافع الرئيسي لسعي هانسي فليك المدير الفني لفريق بايرن ميونخ للتعاقد معه، لدعم صفوفه خلال الموسم الحالي.

بدأ سار البالغ من العمر 28 عامًا مشواره مع كرة القدم في أكاديمية جيرلان، والتي انتقل منها إلى ناشئي أوليمبيك مارسيليا، قبل اللعب بصفوف شباب ميتز عام 2009، وهو الفريق الذي بدأ بقميصه مشواره الاحترافي عام 2011.

بدأ سار مشواره بدوري الدرجة الثانية الفرنسي في موسم 2011/2012، وأصبح أساسيًا بصفوف الفريق عقب سقوطه إلى القسم الثالث في الموسم التالي، وساهم في عودة الفريق سريعًا إلى دوري الدرجة الثانية، قبل الإنجاز الأبرز، بالتأهل مباشرة أيضًا إلى دوري الدرجة الأولى، الذي تألق في منافساته خلال موسم 2014/2015، ليستعيد مارسيليا خدماته مقابل مليوني يورو.

بدأ سار مشواره مع مارسيليا في مركزي الجناح الأيمن ولاعب خط الوسط الأيمن، قبل أن يمثل موسم 2017/2018 تحولًا في مشواره، عندما قرر المدير الفني رودي جارسيا الاعتماد عليه بشكل كامل في مركز الظهير الأيمن، لكن المدرب البرتغالي أندريه فياش بواش أشركه بين مركزي الظهير والجناح خلال الموسم الماضي.

وسجل سار 16 هدفًا خلال مشواره، كما صنع 20 هدفًا، ويتمتع اللاعب الرشيق بمهارة فنية مميزة، حيث قام بتسع وأربعين مراوغة ناجحة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي خلال الموسم الماضي، احتل بها المركز التاسع عشر بين أفضل المراوغين في المسابقة التي لم تكتمل منافساتها، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

سار الذي سجل هدفًا وصنع ثلاثة أهداف خلال الموسم الماضي، تمتع بنسبة مراوغات ناجحة بلغت 85% كما أظهر قدرات دفاعية مميزة، حيث قطع الكرة بمعدل 1.2/ مباراة، وقام بتدخلات ناجحة بمعدل 2.2/ مباراة، وتفوق في الالتحامات الثنائية بمعدل زاد عن 7 مرات في المباراة الواحدة.

ولم يحظ سار المولود في مدينة ليون لأب سنغالي وأم غينية بفرصة تمثيل المنتخب الفرنسي، وتلقى دعوة لتمثيل المنتخب الغيني عام 2014، لكنه لم يقبل الدعوة، كما رفض دعوة مماثلة للعب للمنتخب السنغالي في عام 2018.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات