شاهد كل المباريات

إعلان

أيمن جيلبرتو يكتب.. متى تنتهي مهزلة "مدرب مصر القادم"؟

أيمن جيلبرتو

أيمن جيلبرتو

يوم الثلاثاء 20 من شهر أغسطس الماضي، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تعيين لجنة خماسية لإدارة شئون الكرة المصرية، بعد استقالة مجلس إدارة هاني أبوريدة عقب كارثة كأس الأمم الأفريقية وخروج منتخب مصر من دور الـ16.

اقتربنا من مرور شهر على تعيين اللجنة الخماسية، ولم يتم حسم اسم المدير الفني لمنتخب مصر، رغم أن اللجنة يتواجد بها 3 أسماء من المفترض أن لهم علاقة مباشرة بكرة القدم فيما يتعلق بالأمور الفنية ووضع معايير لاختيار مدرب جديد لمنتخب مصر.

السؤال الأكثر تداولا في الوقت الحالي في ظل ما يتم نشره من كواليس المفاوضات وما يحدث في وسائل الإعلام المختلفة، متى ننتهي من "مهزلة" اختيار مدرب منتخب مصر الجديد؟

مصر ليست بالبلد الصغير في كرة القدم، لا يجب أن نقارن أنفسنا إلا بالكبار، لدينا أندية تدفع ملايين الجنيهات والدولارات من أجل جلب أجهزة فنية ولاعبين، مؤخرا العالم كان شاهدا على تنظيم استثنائي لكأس الأمم الأفريقية.

لا يمكن لبلد بحجم مصر أن يشهد ملف التعاقد مدير فني أن يكون بهذا العبث وعدم الاحترافية، اهدار وقت بشكل مبالغ فيه يستفز الجماهير والمتابعين، منتخب مصر يحتاج لكل دقيقة لكي يتم تجهيزه للمراحل المقبلة ولا يظهر بالشكل المخيب للأمال الذي كان عليه مؤخرا.

كان من المفترض أن يتم إدارة ملف المدير الفني الجديد لمنتخب مصر بشكل أسرع و"أكثر احترافية" من لجنة من المفترض انها تعمل بشكل "محترف" وليس "تطوعا" بعد أن تم تعينها من قبل "فيفا" لإدارة شئون الكرة المصرية.

تأجيل الإعلان عن المدير الفني أكثر من مرة، بجانب التصريح بأن هناك مزيد من الوقت للتفاوض والبحث عن مدرب جديد للفراعنة وأنه لا داع للتعجل، جعلنا الأن نصل لمرحلة مأساوية، لك أن تتخيل، ملف بحجم "المدير الفني لمنتخب مصر" يُدار من خلال وسائل الإعلام، ما يحدث لا يمكن وصفه إلا بـ"المهزلة".

لو كان الملف يُدار عن طريق مجموعة من "الهواة" لتم إدارته بشكل أكثر احترافية من الوضع الذي نعيشه الأن، فلا أحد يعرف على أي أساس قام عمرو الجنايني رئيس اللجنة المؤقتة بالإعلان خلال برنامج تلفزيوني أسماء الـ5 المرشحين لإدارة منتخب مصر، ولا أحد يعرف ما هي المعايير التي تم وضعها وعلى أساسه سيتم اختيار المدرب.

اتحاد الكرة أيضا في مفاوضاته مع المدرب الجديد لم يراع مسألة "احترام العقود" فهو يذهب ليتفاوض مع مدرب يمتلك تعاقد مع نادي، وليس هذا فحسب، بل لا يمنح هذا النادي الفرصة الكافية في البحث عن مدير فني جديد قبل انطلاق الدوري مباشرة.

خلال أيام من المفترض أن يتم تحديد قائمة المحترفين الذين سيتم ضمهم لمنتخب مصر خلال فترة توقف شهر أكتوبر والتي تبدأ يوم 7 أكتوبر، أيام قليلة ويجب أن يتم إرسال الخطابات للأندية الخارجية لطلب اللاعبين، من سيقوم باختيارهم وكيف سيتم تحديدهم لو تأخر إعلان اسم المدرب الجديد؟.

أخيرا، من المؤسف أن يتم التعامل مع ملف مدير فني منتخب مصر بتلك الطريقة "غير المحترفة"، والتي تضع مزيد من الضغوط على المدرب القادم، في ظل أجواء مشحونة في جميع الاتجاهات بالكرة المصرية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات