شاهد كل المباريات

إعلان

مدرب مصر السابق: وقائع وردة مثل "جرائم القتل".. وكنت من أشد الداعمين له

عمرو وردة

صورة ارشيفية

أكد تيتو جارسيا مدرب منتخب مصر السابق في عهد المدير الفني خافيير أجيري، أن الجهاز الفني بالكامل كان واثقًا من براءة عمرو وردة مما نسب إليه من أمور غير أخلاقية.

وأشار جارسيا في تصريحات عبر قناة صدى البلد، إلى أن معاقبة أي لاعب لخطأ ما يجب أن يكون بعد التأكد من وجود هذه الوقائع بالفعل، وهو ما لم يحدث خلال كأس أمم أفريقيا 2019.

وقال جارسيا: "وقائع عمرو وردة مثل جريمة القتل، عندما يتم اتهام شخص ما بالقتل فيجب أن يتم إحضار أدلة ضده، هذا نفسه ما يجب أن يحدث مع اللاعب".

وأكمل: "كنت من أشد الداعمين لعمرو وردة في كأس الأمم خاصة أننا تأكدنا من أن ما تم نشره عنه وقتها كان قبل البطولة بفترة وليس في المعسكر".

وأضاف: "إذا أردنا اتهام وردة بشيء فعلينا أن نجد دليل واضح ضده وهذا ما لم يحدث، لذلك وافقنا على إعادته من جديد للتواجد مع المنتخب خلال البطولة".

وأردف: "وإذا تحدثنا أيضًا عن الواقعة الأخيرة التي تخص الصحفية اليونانية منذ عدة أيام، فما أعرفه أنهما أصدقاء منذ فترة طويلة".

واختتم: "لا أريد التعليق عما قاله أحمد ناجي عن الأمر وما إذا كان هيكتور كوبر سيصر على استبعاد وردة من عدمه، لكننا تأكدنا من براءة اللاعب".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات