شاهد كل المباريات

إعلان

قطار مانشستر سيتي "المحلي" يواصل مسيرته المبهرة.. ويعانق "كاراباو" على حساب أستون فيلا

أجويرو

ساماتا

واصل فريق مانشستر سيتي تألقه المحلي في الملاعب الإنجليزية تحت قيادة مديره الفني الإسباني بيب جوارديولا، وتُوج بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية "كأس كاراباو" بعد الفوز في المباراة النهائية على أستون فيلا بهدفين مقابل هدف.

وأكد مانشستر سيتي هيمنته على "كاراباو" باللقب الثالث على التوالي، كما حقق لقبه المحلي السادس على التوالي، بعدما حقق رباعية تاريخية في الموسم الماضي، وتُوج مطلع الموسم الحالي بالدرع الخيرية "السوبر الإنجليزي".

وفاجأ فريق أستون فيلا نظيره مانشستر سيتي ببداية قوية، وكاد الفيلانز أن يتقدمون في الدقيقة الثالثة، بعد كرة عالية أرسلها أحمد المحمدي من على أعتاب منطقة الجزاء، وارتقى لها أنور الغازي برأسية قوية، ذهبت أعلى العارضة.

أخذ مانشستر سيتي زمام الأمور في الدقائق التالية، وشكل خطورة على مرمى أستون فيلا بأكثر من هجمة، قبل تسجيل هدف التقدم من هجمة مميزة في الدقيقة العشرين، بعدما أرسل رودري كرة طولية متقنة إلى فيل فودين داخل منطقة جزاء أستون فيلا، وهيأها الأخير برأسه إلى أجويرو الذي سددها مباشرة في المرمى.

سريعًا ضاعف مانشستر سيتي تقدمه في الدقيقة الثلاثين، بعد عرضية مميزة أرسلها جوندوجان من ركلة ركنية، وسددها رودري برأسه قوية بشكل مميز، لتسكن شباك أستون فيلا.

لكن فريق أستون فيلا استعاد آماله في الدقيقة الحادية والأربعين، بعدما تجاوز أنور الغازي نظيره جون ستونز مدافع مانشستر سيتي الذي تعثر وسقط أرضًا، وأرسل الغازي كرة عرضية من الجبهة اليسرى، سددها مبوانا ساماتا قوية برأسه، معلنًا عن هدف فريقه الأول.

بعد بداية هادئة لشوط المباراة الثاني، قرر بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الدفع بنجمه البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة السابعة والخمسين، بدلًا من جندوجان، وتسبب دي بروين في نشاط هجومي كبير لمانشستر سيتي في الدقائق التالية.

في الدقيقة الثامنة والستين حصل المصري أحمد المحمدي على بطاقة صفراء، بعد تدخل عنيف على ديفيد سيلفا لاعب مانشستر سيتي في منتصف الملعب، قبل أن يدفع دين سميث بالجناح المصري محمود حسن "تريزيجيه" في الدقيقة السبعين بدلًا من مواطنه أحمد المحمدي، كما واصل تنشيط خط الوسط، ودفع بكونور هوريهان بدلًا من أنور الغازي.

وفي الدقيقة الثالثة والسبعين حرم نيلاند حارس أستون فيلا فريق مانشستر سيتي من تسجيل الهدف الثالث، بعدما أرسل كيفن دي بروين عرضية مميزة من ركلة ركنية، ارتقى لها رودري بطريقة شبيهة للغاية بالهدف الثاني، لكن الحارس النرويجي تصدى لها بشكل مميز.

واصل جوارديولا سعيه نحو حسم اللقاء، ودفع بالبرتغالي بيرناردو سيلفا بدلًا من ديفيد سيلفا في الدقيقة السادسة والسبعين، وأهدر أجويرو فرصة جديدة في الدقيقة الحادية والثمانين، بعد انطلاقة مميزة من برناردو سيلفا عبر الجبهة اليسرى، وأرسل كرة عرضية سددها المهاجم الأرجنتيني مباشرة في الشباك من الخارج.

سقط أجويرو متألمًا بعد تلك الفرصة، وظهر يركض بصعوبة بسبب آلام عضلية، قبل أن يخرج في الدقيقة الرابعة والثمانين، ودخل البرازيلي جابرييل جيسوس بدلًا منه.

وحرم الحارس المخضرم كلاوديو برافو فريق أستون فيلا من فرصة تسجيل هدف التعادل في الدقيقة السابعة والثمانين، بعدما تصدى لضربة رأسية مميزة، ارتدت من يديه وارتطمت بالقائم الأيمن، قبل أن يرد نيلاند بتألق جديد في الدقيقة التاسعة والثمانين، بعدما تصدى لتسديدة أرضية قوية للغاية من بيرناردو سيلفا، ليحافظ على آمال فريقه.

لكن مانشستر سيتي نجح في الحفاظ على تقدمه في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، قبل أن يطلق لي ماسون حكم المواجهة صافرة النهاية معلنًا عن تتويج مانشستر سيتي باللقب.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات