شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هدوء وثورة وتأجيلات.. كيف أدار الأهلي ملف تجديد الرباعي الكبير؟

الأهلي

الأهلي

المصور: محمد حسام الدين

استغل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب فترة توقف النشاط الرياضي، للحد من تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"، من أجل حسم ملف التجديد للرباعي الكبير، وليد سليمان وحسام عاشور وشريف إكرامي وأحمد فتحي، مع اقتراب انتهاء عقودهم مع النادي بنهاية الموسم الجاري (2019-20).

وعقدت لجنة التخطيط للكرة في الأهلي برئاسة محسن صالح، وفي عضويتها زكريا ناصف وخالد بيبو، جلسات مع رباعي الفريق من أجل حسم موقفهم، في حضور كل من سيد عبدالحفيظ مدير الكرة وأمير توفيق مدير التعاقدات، للتأكيد على التقدير الكامل لما قدمه الرباعي للنادي على مدار سنوات طويلة، تبعا للموقع الرسمي للأهلي.

يلا كورة يستعرض كيف جرت ملابسات التجديد للرباعي في الأيام الأخيرة:

1- وليد سليمان:

قررت لجنة التخطيط بدء أول اجتماعاتها يوم الخميس 19 مارس مع وليد سليمان وأحمد فتحي، لكن الأخير اعتذر عن عدم حضور الاجتماع نظرا لوجوده مع أسرته خارج القاهرة، لتتحدد جلسة أخرى مع "الجوكر" كما تلقبه جماهير الأهلي.

وبعد التنسيق مع محمود الخطيب رئيس الأهلي، أعلنت اللجنة فور نهاية الاجتماع وسط هدوء تام تجديد عقد وليد سليمان لمدة موسمين قادمين، حتى 2022.

وليد سليمان قال في تصريح سابق إنه تحت أمر الأهلي في أي وقت واعتبر نفسه من أبناء النادي وعشاقه، مؤكدا أنه لا يملك القدرة على إملاء أية شروط على النادي من أجل تجديد عقده.

صاحب الـ35 عاما انضم إلى الأهلي في صيف 2011 قادمًا من إنبي، وساهم في تتويج المارد الأحمر بالعديد من البطولات المحلية والقارية، وشارك في معظم مباريات الدوري المصري خلال الموسم الجاري ولكن معظمها كبديل.

2- حسام عاشور:

بعد 24 ساعة من التجديد لوليد سليمان، جاء الدور على حسام عاشور في جلسة الجمعة 20 مارس، لكن الأمور لم تكن هادئة في القلعة الحمراء عكس اليوم السابق.

17 عاما و36 بطولة، مسيرة أسطورية جسدها المخضرم حسام عاشور قائد الأهلي، كتب النادي الأحمر نهايتها، بعدما أبلغ اللاعب رسميًا عدم حاجته لخدماته عقب نهاية الموسم الحالي.

وأطلق صاحب الـ34 عاما تصريحات صادمة عقب انتهاء جلسته مع مسؤولي الأهلي، حيث قال في لحظة غضب من خلال يلا كورة إن الأهلي "باعه" بعد تاريخه الكبير مع الفريق.

بينما أكد الأهلي في بيان رسمي أنه منح عاشور خيارين مميزين تكريمًا لتاريخه، أولهما يتمثل في إقامة مباراة اعتزال تليق بإسم اللاعب في حالة رغبته في إنهاء مشواره بصفوف الفريق، وثانيهما التكفل بمصاريف سفر عاشور لمعايشة بأحد الأندية الأوروبية، تمهيدًا لتوليه منصب فني أو إداري خلال الفترة المقبلة.

وعاد محمود الخطيب يوم الثلاثاء 24 مارس، ليجدد عرض الأهلي على حسام عاشور، في جلسة ودية جرت بين رئيس النادي وقائد الفريق بناءً على طلب الأخير، ونصحه الخطيب خلالها بالاعتزال بين أسوار القلعة الحمراء، مؤكدا على تقديره لعاشور وتاريخه وما قدمه على مدار سنوات طويلة وأنه أحد أبناء النادي المخلصين.

3- شريف إكرامي:

لم يكد الأهلي ينهي ملف حسام عاشور حتى فتح ملف الحارس المخضرم الآخر شريف إكرامي في نفس اليوم، الجمعة 20 مارس، ولم يكتف النادي بمفاجأة إنهاء مسيرة عاشور حيث أعلن رسميًا موافقته على الرغبة التي أبداها شريف إكرامي في وقت سابق بالرحيل عن الفريق بحثًا عن فرصة للمشاركة، بعد خوضه 14 مباراة في آخر موسمين.

إكرامي الذي ظل احتياطيًا لزميله الحارس الدولي الأساسي محمد الشناوي مؤخرا، كان أصدر بيانًا مع بداية شهر فبراير الماضي عبر عدة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ليعلن في بيان مفاجئ رحيله عن القلعة الحمراء بعد نهاية عقده مع النادي بنهاية الموسم الحالي واكتفائه بالفترة التي قضاها بين جدران الأهلي.

وعاد إكرامي قبل أيام قليلة ليلمح إلى أن إدارة الأهلي سبب رحيله، حيث قال في مقابلة تلفزيونية إنه خلال فترة الانتقالات الشتوية وأثناء أحقيته في التوقيع لأي ناد آخر في يناير، لم يفاتحه مسؤولو النادي في التجديد بشكل رسمي أو شفهي، وتم تأجيل الملف إلى شهر مارس، ليشعر الحارس بعدم وجود رغبة في استمراره.

وأضاف صاحب الـ36 عاما، الذي امتدت مسيرته مع الأهلي إلى 23 عاما ناشئًا ولاعبًا وتردد عبر وسائل الإعلام اقترابه من الانتقال لبيراميدز، أن اجتماعه مع لجنة التخطيط بالنادي لم يتم خلاله تقديم عرض له بالتجديد، مشيرا إلى أن السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق لم يكن يريد رحيله، وكان متمسكا به رغم عدم مشاركته بالمباريات.

4- أحمد فتحي:

كانت الحلقة الأخيرة مع أحمد فتحي، لكنها قد تمتد إلى 48 ساعة جديدة، بعدما طلب اللاعب اليوم الإثنين 30 مارس 48 ساعة للرد على تجديد عقده مع النادي.

فتحي الذي اعتذر عن حضور الجلسة الأولى قبل تأجيل الثانية بسبب غلق النادي الأهلي أسواره، عقد جلسة صباح اليوم مع لجنة التخطيط، وأفاد الموقع الرسمي للأهلي أن اللجنة عرضت التجديد للاعب بمقابل يليق بخبراته، لكن الاعب طلب 48 ساعة للرد بالإيجاب أو السلب، ليتم تأجيل حسم الأمر.

مصدر بالأهلي أكد ليلا كورة أن النادي عرض على فتحي الحصول على 11 مليون جنيه في الموسم الواحد، مع تحمل ضرائب تصل قيمتها إلى 3 ملايين جنيه في الموسم، بدلًا من أن يتحملها اللاعب نفسه، مع إعفاءه من خصم نسبة 25% من قيمة تعاقده في حال عدم وصوله إلى الحد المطلوب للمشاركة في المباريات.

لكن فتحي، وفقا للمصدر -الذي تحفظ على ذكر اسمه-، كشف أن أحمد فتحي طلب الحصول على مبلغ 16 مليون جنيه في الموسم الواحد لتجديد التعاقد، وأن العرض الذي تقدم به بيراميدز لصاحب الـ35 عاما يفوق ماديًا ما تقدم به الأهلي، وهو ما دفع اللاعب لعدم التوقيع مع النادي الأحمر خلال الجلسة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات