جميع المباريات

إعلان

"إنهاء عقدة و2 سوبر وانسحاب".. كيف خرج الأهلي والزمالك من "معارك" فبراير؟

الأهلي والزمالك - حسين الشحات

الأهلي والزمالك

شهر الحظ العثر أو السقطات، وأحيانًا يطلق عليه فبراير الأسود.. ينتشر بين مشجعين الكرة هاجس وكأنه شهر النتائج السلبية.. يخشاه المؤمنين بالحظ من عشاق كرة القدم، خوفًا على فرقهم من النتائج السلبية التي تلازمه.

ربما عمليتي التفاؤل والتشاؤم لهما تأثيرهما الخاص على رؤية الأمور، ولكن من كل الزوايا لا يمكنك أن ترى سوى نجاح القطبين خلال شهر التشاؤم من هذا العام.

بدأت صدامات القطبين خلال شهر فبراير، منذ اليوم الأول في الشهر حينما واجه النادي الأهلي نظيره الهلال السوداني في الجولة الأخيرة من عمر دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وتمكن من حسم اللقاء لصالحه بالتعادل الإيجابي ليضمن التأهل لدور ربع النهائي من البطولة القارية الهامة.

وفي نفس اليوم، أنهى الزمالك مباراته أمام بريميرو دي أوجوستو، بدوري أبطال إفريقيا، بالتعادل السلبي، بعدما حسم الفريق الأبيض التأهل لربع النهائي في جولة سابقة.

تمكن الزمالك من التفوق في بطولة الدوري وأوقف نزيف النقاط الذي عانى منه في الأشهر السابقة حيث كان على خريطة لقاءات الفريق الأبيض 3 مواجهات ببطولة الدوري المحلي، شارك الفارس الأبيض في اثنين تمكن من الفوز فيهما ليحصد 6 نقاط بتخطي حرس الحدود بالجولة الـ 16 من عمر البطولة المحلية بنتيجة 2/0، والفوز على الإسماعيلي بنتيجة 2/1، فيما لم يصل لملعب اللقاء في اللقاء الثالث والذي كان من المقرر أن يجمعه بالأهلي واعتبرته لجنة المسابقات انسحاب لتعتمد نتيجة فوز المارد الأحمر بنتيجة 2/0.

وعلى الناحية الأخرى، كسر الأهلي عقدته أمام فريق بيراميدز وتمكن من تحقيق فوز هام على الفريق الأزرق بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت بينهما بيمنافسات الجولة السادسة من عمر بطولة الدوري الممتاز.

قبل أن يواصل المارد الأحمر سلسلة تفوقه المحلي بالفوز على طلائع الجيش بثلاثية نظيفة سجلها، جونيور أجاي وعمرو السولية، ومحمد مجدي أفشة، في الأسبوع الـ 17 من عمر البطولة المحلية.

وفاز المارد الأحمر، على المصري في المواجهة التي أقيمت بينهما ضمن مؤجلات الأسبوع السادس من عمر بطولة الدوري بثلاثية علي معلول، وجونيور أجاي، وكهربا، قبل أن يختتم الفريق منافساته المحلية بفوز اعتباري على الزمالك بعد انسحاب الأخير بنتيجة 2-0.

بطولتين في 6 أيام

حقق نادي الزمالك بطولتين قاريتين في شهر واحد، عقب فوزه على الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب الغرافة، ببطولة السوبر الإفريقي، ليحصد الفريق البطولة القارية الأولى له في الشهر.

وعقب 6 أيام فقط من حصد الفريق الأبيض بطولة السوبر المحلي تمكن لاعبو الزمالك بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون، مدرب الفريق من الفوز بالسوبر المحلي بالتغلب على الأهلي، على ملعب محمد بن زايد، بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي من زمن المباراة بنتيجة التعادل السلبي.

الخسارة في إفريقيا.. مصطلح غير موجود

واستمر القطبين في تحقيق نتائج مميزة في مشوارهما الإفريقي، بعد فوز الزمالك على الترجي مرة أخرى بنتيجة 3/1، بذهاب الدور ربع النهائي من عمر بطولة دوري أبطال إفريقيا، ليضع قدمًا في الدور المقبل، قبل مواجهة العودة.

فيما تفوق الأهلي، بقيادة السويسري رييه فايلر، على فريق ماميلودي صن داونز، بنتيجة هدفين دون رد، سجلهم للاعب التونسي علي معلول، بذهاب ربع نهائي البطولة الإفريقية، لينهي قطبي الكرة في مصر شهر التشاؤم بنتائج كبيرة.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات