جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

"بسبب توأم وطرد".. قصة إلغاء مباراة سيدي سالم وسبورتينج كاسل (صور)

مباراة سيدي سالم

مباراة سيدي سالم وسبورتنج كاسل

كادت أن تكون مباراة سيدي سالم ونظيره سبورتينج كاسل التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة 13 ـ قبل الجولة الأخيرة من الدور الأول بالدرجة الثالثة ـ مثل بقية المباريات، ولكن حكم المباراة محمد عاطف ـ الشهير بـ (أوتاكا) كان له يد في تسليط الضوء عليها.

تفاجأ لاعبو الفريقين بقرار الحكم في الدقيقة 75 بإلغاء المباراة.

"الحكم ظنّ إنني شاركت بدلاً من شقيقي الذي تعرض للطرد ولكن هذا لم يحدث"، هكذا تحدث مصطفى حديفة لمراسل يلاكورة عن سبب الأزمة.

محسن محمود المدير الفني لفريق سيدي سالم، يُشير ليلاكورة، إلى أنه لم يبدأ بالتوأم محمد ومصطفى حديفة المباراة قبل أن يدفع بمحمد ـ الذي ينشط في مركز الهجوم ـ في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول في محاولة منه لتعديل النتيجة.

سبورتينج كاسل كان قد تقدّم بهدف مُبكر قبل أن يضيف الثاني من ركلة جزاء في الشوط الأول.

ولايريد المدير الفني لفريق سيدي سالم التعليق على ضربة الجزاء:"مدير الكرة كان بيعترض على القرار قاله أنت وظيفتك أيه، وطرده وهنا فهمنا أن الحكم لديه مشكلة مع فريقنا".

فيما يُشير أيمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتينج كاسل، في حديثه ليلاكورة إلى أنه يمتلك ما يُثبت صحة ركلة الجزاء التي أُحتسبت بعد لمس مدافع سيدي سالم الكرة بيده، بحسب قوله.

الأمر لم يتوقف عند ركلة جزاء سبورتينج كاسل بحسب رواية محمد حديفة ليلاكورة: "كان في (فاول) ضدي لم يحتسبه الحكم وحين اعترضت أشهر لي الحكم البطاقة الصفراء (قالي سلملي على صحتك، فرديت صحتي حلوة الحمدلله فأداني الكارت)".

الشوط الأول كان قد اقترب من الانتهاء بتأخر فريق سيدي سالم بهدفين نظيفين قبل أن يدفع المدير الفني للفريق، بمهاجمه محمد حديفة الذي سنحت فرصه له في الشوط الثاني بمنطقة الجزاء ليسقط ولكن الحكم لم يحتسبها، وأشهر له البطاقة الصفراء الثانية ليطرده من الملعب.

"الحكم كان غريبًا فبعد البطاقة الصفراء الأولى لي ذهبت له حتى أزيل أي غضب تجاهي لاعتراضي حتى لا يضيق عليّ خلال المباراة ولكنني تفاجئت به يقول (لو ليك 4 ركلات جزاء مش هديك حاجة منهم).

فيما ردّ المدير الفني لسبورتينج كاسل، لمراسل يلاكورة:"المباراة مُسجلة بالفيديو ولم تكن الكرة ركلة جزاء بل كانت ادعاء وعلى إثر ذلك جاء قرار الحكم وهو أمر لا يخص فريقي في النهاية ولكن عقب ذلك كان هناك احتجاجات كبيرة من قبل فريقي سيدي سالم على الحكم الذي قرر إيقاف المباراة وطالب الأمن بالتحفظ على اللاعب محمد حديفة لطريقة اعتراضه".

اللاعب الدولي محسن هنداوي، نجم المنتخب الوطني العسكري والمحلة السابق وقائد فريق سيدي سالم كان متواجدًا خلال حديث الحكم مع محمد، فيقول ليلاكورة:"حدث بالفعل بل عندما تحدثت معه أشهر لي البطاقة الصفراء (قلتله بعيد عن الكارت، هو أيه اللي بيحصل فقالي بمزاجي)".

المدير الفني لفريق سيدي سالم قرر بعد الطرد الدفع بشقيقه مصطفى ـ في الدقيقة 70؛ فيقول اللاعب ليلاكورة:"أنا بلعب جوكر في خط الدفاع وخط الوسط فقرر كابتن محسن الدفع بي كمهاجم وهمي لتعويض طرد أخي ولكنني تفاجأت بلاعبين في الفريق المنافس اللذين يعرفون أنني لستُ مهاجمًا بل أخي يقولون للحكم (إزاي ياكابتن نزل يلعب تاني ده لسه مطرود) ليوقف المباراة وسط صياح من دكة البدلاء لدينا قائلين (دول توأم ياكابتن)".

الحكم قرر عدم الاستماع لدكة بدلاء سيدي سالم وإيقاف اللقاء، ليدخل اللاعبون لغرف خلع الملابس، قبل قيام بعض أفراد أمن ملعب استاد طنطا بالتوجه لغرف ملابس لإخطار فريق سيدي سالم فريقه ليخطروهم بأن المباراة تم إلغاءها، بحسب المدير الفني للفريق.

محسن هنداوي علق:"كنا غيرنا واستريحنا فأي مجهود مفاجيء سيضر عضلات اللاعبين وسنتعرض للإصابة، كما أننا إذا شاركنا سنكون بذلك نساعد الحكم في قراره الخاطيء".

محسن محمود المدير الفني لفريق سيدي سالم اعترض أيضًا على قرار الحكم بنزول الفريقين واستكمال المباراة:"لقينا فرقة كاسل نزل وإحنا منزلناش راح الحكم لغي الماتش تاني بعد أقل من 5 دقائق بحجة أننا منزلناش بعد ما قالنا في الأول إن الماتش أتلغى".

أيمن دربالة، المدير الفني لسبورتينج كاسل يُشير إلى أنه طالب لاعبيه بعدم الخروج من الملعب في الوقت الذي غادر فريق سيدي سالم لغرف الملابس:"ليس لديّ خصومة معهم بل علاقتي جيدة مع نادي سيدي سالم وقائده محسن هنداوي ولكن المباراة كانت قد أوشكت على النهاية والحكم أوقفها للمرة الثانية بسبب الاعتراضات التي كانت ضده ولم أتدخل لأنه أمر لايخص فريقي".

ويكمل: "ظللنا في الملعب حتى عاد من مشاوراته مع مراقب المباراة داخل غرفته واستمرينا في أرضية الملعب حتى أنهى اللقاء لعدم نزول الخصم ولا أريد أن أعلق على الوقت الذي مر قبل الإلغاء فهو أمر لايخص فريقي".

إلغاء اللقاء لم يكن الفصّل الأخير في قصة المباراة بلّ تفاجأ الجهاز الفني لفريق سيدي سالم، بحسب قول مديره الفني، بطلب الحكم من الأمن التحفظ على اللاعب محمد حديفة:"الأمن قاله إزاي هتحفظ على لاعب كرة أنت أخدت قرارك ضده في اللقاء ثم اكتب في تقريرك ما تشاء".

محسن هنداوي توجه بعدها للحكم ليستفسر منه عن السبب ليرد الحكم بأن الأمر (بمزاجه) ـ بحسب قول قائد سيدي سالم ـ كما أن لديه شكوك حول التوأم:"توجهت بنفسي لأمن استاد طنطا وطالبت بحضور محمد الذي طُرد من اللقاء وأدخلته رفقة مصطفى أمام الحكم لأثبت له أنهما توأم وأن من طرد هو من يرتدي رقم 10 ومن شارك من يرتدي رقم 14 وأن الأمر مُثبت بـ (كارنيه) اللاعبين وهو الأمر الذي كان يجب عليه مراجعته في بداية المباراة هو وطاقمه".

المدير الفني لسيدي سالم أوضح ليلا كورة: "اطلعنا على تقرير الحكم وعن سبب إلغاء اللقاء ووجدنا أنه دوّن بتقرير طردي أنا كمدير فني وطرد قائد الفريق محسن هنداوي، وطرد مباشر لمحمد حديفة، وهذا لم يحدث، وحين سألنا مراقب اللقاء أخبرنا أن الحكم يقول أنه طردنا للاعتراض عليه في الممر الخاص بالملعب ونحن في الأساس لم نذهب له حين قرر مغادرة الملعب لغرفته".

وتحصل يلا كورة على صورة من تقرير حكم اللقاء الذي جاء كالتالي:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات