شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الأهداف مختلفة.. 4 تحديات من قمة مانشستر يونايتد وسيتي

مانشستر سيتي

جانب من مباراة مانشستر يونايتد وسيتي

في التاسعة من مساء اليوم الأربعاء، ستتجه الأنظار نحو متابعة ديربي مانشستر والتي ستجمع بين يونايتد وسيتي في مباراة من المقرر أن تقام على ملعب "أولد ترافورد" ضمن الجولة المؤجلة من الأسبوع الـ31 بالبريميرليج.

ليس فقط متابعي مانشستر يونايتد وسيتي في انتظار الفائز لكن هناك ليفربول الذي يسعى لسقوط السيتيزنز من أجل الحفاظ على القمة حيث يتصدر الريدز جدول الترتيب برصيد 88 نقطة بفارق نقطتين عن رجال المدرب بيب جوارديولا.

وقبل مباراة انطلاق ديربي مدينة مانشستر سيكون هناك أربعة تحديات مختلفة بين اليونايتد والسيتي، وهذا ما سوف نستعرضه في التقرير التالي:

- الصدارة والأبطال 

إذا أراد جوارديولا وفريقه الفوز بلقب بريميرليج للموسم الثاني على التوالي عليه الفوز في جميع مبارياته الأربعة المقبلة أو تعثر منافسه المباشر ليفربول، والبداية ستكون من ملعب "أولد ترافورد" حيث سيخوض السيتيزنز العديد من التحديات لعل أبرزهم موقعة الليلة.

السيتي والذي يحتل المركز الثاني مؤقتًا بفارق نقطتين عن ليفربول سيواجه بعد موقعة اليوم فريق بيرنلي ثم ليستر سيتي وأخيرًا برايتون.

في المقابل، سيكون مانشستر يونايتد في اختبار صعب، فالوقت الحالي لا يتطلب أي فقدان نقاط حيث يتواجد الشياطين الحمر في المركز السادس بـ64 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي رابع الترتيب وهو المركز المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

اليونايتد أمامه اختبارتين في منتهى الصعوبة بداية من مانشستر سيتي ثم مواجهة تشيلسي يوم الأحد المقبل ثم هيديرسفيلد تاون، وأخيرًا أمام كارديف سيتي.

- انتصارات وهزائم 

رغم خروج مانشستر سيتي من دور الثمانية بمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد توتنهام هوتسبير إلا أن السيتيزنز يعيش فترة رائعة على المستوى المحلي حيث لم يتلقى فريق جوارديولا أي خسارة أو تعادل منذ خسارة نيوكاسل بنتيجة (2-1) في جولة الأسبوع الـ24.

وبعد الخسارة من نيوكاسل حقق السيتي عشر انتصارات متتالية كان أبرزهم الفوز على تشيلسي بنتيجة تاريخية وكاسحة بستة أهداف دون رد.

في المقابل، يبحث أولي سولشيار المدير الفني لمانشستر يونايتد على عودة الاستقرار لفريقه بعد سلسلة من النتائج المخيبة كانت بداية الخروج من كأس الاتحاد الإنجليزي على يد وولفرهامبتون ثم الخسارة من نفس الفريق في الدوري.

متاعب اليونايتد استمرت على المستوى الأوروبي بعد الخسارة القاسية على يد برشلونة بأربعة أهداف دون رد بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.

مشاكل اليونايتد تواصلت وهذه المرة كانت الخسارة من إيفرتون بأربعة أهداف دون رد في مباراة الجولة 35.

- استمرار التفوق وصحوة متأخرة

شهد الموسم الحالي تفوق مانشستر سيتي أمام الكبار من خلال الفوز على ليفربول (2-1) والتعادل (0-0) في لقاء الدور الأول.

تفوق السيتي استمر من خلال الفوز على توتنهام مرتين وبنتيجة واحدة (1-0)، وهذا ما تحقق أيضًا أمام آرسنال بالفوز (2-0) و(3-1).

السيتي تلقى خسارة وحيدة أمام الكبار كانت على يد تشيلسي بهدفين دون رد إلا أن جوارديولا ورجاله تمكنوا من الرد بالفوز بستة أهداف دون رد.

سلسلة انتصارات السيتي على الكبار استمرت أمام مانشستر يونايتد بعدما فاز بثلاثة أهداف مقابل هدف في موقعة الاتحاد.

في المقابل، لا يسير مانشستر يونايتد على خطى إيجابية أمام الكبار خلال الموسم الحالي من خلال الخسارة من توتنهام (3-0) وليفربول ومانشستر سيتي بنتيجة واحدة (3-1) مقابل تعادلين أمام تشيلسي وآرسنال بنتيجة (2-2) وكان جميع هذه النتائج في الدور الأول.

وفي الدور الثاني، تفوق اليونايتد في مناسبة وحيدة كانت في ولاية سولشيار من خلال الفوز على توتنهام (1-0) مقابل تعادل سلبي أمام ليفربول وخسارة من آرسنال بهدفين دون رد.

- تفوق وثأر

يسعى مانشستر يونايتد للثأر من غريمه وجاره اللدود مانشستر سيتي بعدما فاز الأخير في مباراة الجولة الأولى بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الجولة الـ12.

ليس الثأر فقط هدف اليونايتد من مباراة الأربعاء بل يسعى الشياطين الحمر لتحقيق فوز لم يتحقق على ملعبه "أولد ترافورد" منذ عام 2015 وقتها خسر السيتي بنتيجة (4-2).

خلال آخر أربع مباريات على ملعب "أولد ترافورد" لم يحقق مانشستر يونايتد الفوز على السيتي حيث خسر في ثلاث مباريات بواقع (2-1) ، (1-0) ، (2-1) مقابل تعادل سلبي وحيد.

اقرأ أيضًا..

تقرير.. "المعاناة" الهجومية أبرزها.. 3 مشكلات تدور في عقل لاسارتي قبل موقعة المصري

عقل المباراة.. لماذا خسر الأهلي والزمالك أمام بيراميدز؟ تنظيم الخطوط والدمج والبلوك  

تقرير.. ماذا أضاف دياز مع بيراميدز؟.. تفوق على الأهلي والزمالك.. واستغلال صفقات يناير

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات