جميع المباريات

إعلان

قد يتوج أمام إيفرتون.. هل يحسم ليفربول لقب بريميرليج قبل موقعة سيتي؟

جوارديولا وكلوب

كلوب وجوارديولا

انصب تركيز جماهير ليفربول منذ بداية الموسم الحالي على تحقيق لقب الدوري الإنجليزي، خاصة بعد التمسك بالأمل حتى الجولة الأخيرة من منافسات الموسم الماضي وحصد 97 نقطة، إلا أن مانشستر سيتي أبى أن يتنازل عن لقبه المحبب وتُوج ببريميرليج بفارق نقطة واحدة.

ولكن مع بداية الموسم الحالي، وبالتحديد منذ الجولة الأولى لمنافسات الدوري الإنجليزي، عكف يورجن كلوب مدرب الريدز ولاعبيه على تحقيق أمنية الجماهير الغائبة منذ 30 عامًا، ومع فقدان مانشستر سيتي نقطة تلو الأخرى زادت حماسة لاعبي الريدز في الوصول إلى منصة التتويج.

وسع ليفربول الفارق بينه وبين مانشستر سيتي إلى 22 نقطة وهو أكبر فارق طوال الموسم، قبل سقوط الريدز بثلاثية أمام واتفورد في الجولة الـ28، الآن يتبقى 10 جولات على نهاية الدوري الإنجليزي، وبافتراض حقق سيتي الفوز على آرسنال في مباراته المؤجلة فسيقل الفارق إلى 19 نقطة.. فمتى يحسم الريدز اللقب؟

حسم ليفربول للقب الدوري في قبضة بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، فالريدز يحتاج لـ 12 نقطة وربما أقل أو أكثر بحسب نتائج السيتزنز.

الجولات المقبلة أمام ليفربول ضد كل من بورنموث، إيفرتون وكريستال بالاس ثم مانشستر سيتي، وإذا حقق الريدز الفوز في الثلاث جولات الأولى وحقق سيتي الفوز في مبارياته الثلاث ضد (مانشستر يونايتد- بيرنلي-بالإضافة إلى آرسنال المؤجلة) فسيتم الحسم في مباراة الخامس من أبريل المقبل على ملعب الاتحاد بين سيتي وليفر إذا ما فاز الأخير أو تعادل على أقل تقدير، أما في حالة خسارة الريدز فأي مباراة تلي مواجهة 5 أبريل يحقق فيها الريدز الفوز سيتوج ببطولة الدوري.

ملحوظة: مباراة تشيلسي ضد مانشستر سيتي يوم 21 مارس سيتم تأجيلها لارتباط الفريقين بخوض منافسات ربع نهائي كأس الاتحاد

ولكن ماذا يحدث إذا سقط مانشستر سيتي قبل مواجهة ليفربول؟ هنا يمكن أن تتغير الصورة بشرط فوز ليفربول.

السيناريو الأول.. في وضعه الحالي، سيلعب سيتي مع مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل، ثم يواجه أرسنال (المؤجلة) يوم الأربعاء المقبل، قبل أن يستضيف بيرنلي يوم 14 مارس الجاري، وإذا خسر الفريق السماوي أيًا من تلك المواجهات الثلاثة، سيمنح ليفربول الفرصة للتتويج بلقب الدوري ضد كريستال بالاس في الجولة الـ31 (21 مارس).

أما السيناريو الثاني.. إذا خسرت كتيبة جوارديولا مباراتين مقبلتين، عندها سيحكم ليفربول قبضته على اللقب أمام غريمه اللدود إيفرتون على ملعب جوديسون بارك في الجولة الثلاثين ( 16 مارس).

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات