شاهد كل المباريات

إعلان

يويفا يحقق في الإساءات العنصرية بمباراة مونتينيجرو وإنجلترا

إنجلترا

إنجلترا

بدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إجراءات انضباطية ضد جمهورية الجبل الأسود (مونتينيجرو) إثر السلوك العنصري لمشجعي منتخبها ضد لاعبي المنتخب الإنجليزي، خلال مباراة الفريقين الاثنين، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وأوضح اليويفا أن القضية ستنظر في 16 مايو المقبل، مشيرا إلى أن مونتينيجرو تواجه اتهامات أيضا تتعلق بإطلاق مشجعيها الألعاب النارية وإلقاء المقذوفات على أرضية الملعب وإغلاق أجزاء من السلالم وإثارة حالة من الفوضى بين المشجعين في بودجوريكا التي احتضنت المباراة.

وقد تواجه مونتينيجرو عقوبة خوض مباراتها المقبلة في التصفيات بعدد محدود من الجماهير، أو دون حضور جماهير.

وذكرت شبكة "فير"، المعنية برصد ومكافحة التمييز والعنصرية في كرة القدم بالتعاون مع اليويفا ، إن فريقها يقوم بجمع الأدلة لتقديمها إلى اليويفا.

وكان رحيم سترلينج وداني روز من بين اللاعبين ذوي البشرة السمراء في المنتخب الإنجليزي الذين تعرضوا لهتافات مسيئة في مباراة أمس. وقال جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، إنه سمع أيضا هتافات مسيئة خلال المباراة التي انتهت بفوز إنجلترا 5 / 1 .

وطالب سترلينج الذي رفع كفيه خلف أذنيه وكأنه ينصت لما يتردد، في إشارة تحد للهتافات المسيئة عقب تسجيل الهدف الخامس لمنتخب بلاده ، بفرض عقوبات صارمة من قبل اليويفا.

وقال سترلينج: "يجب فرض عقوبة حقيقية لذلك ، ليس معاقبة الشخصين أو الثلاثة أشخاص الذين ارتكبوا ذلك فقط ، وإنما يتطلب الأمر التعامل معه بشكل جماعي."

وأضاف: "يجب أن تتمثل عقوبة ترديد الجماهير لهتافات عنصرية ، أيا كان المنتخب ، في إغلاق الاستاد بشكل كلي وعدم السماح بحضور أي مشجعين."

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات