جميع المباريات

إعلان

تقرير.. الأحداث التي ألغيت بسبب كورونا.. وهل ستتأثر أولمبياد طوكيو ويورو 2020؟

كورونا

كورونا فيروس

انتشر فيروس "كورونا" على نطاق واسع، وتسبب في وفاة الكثيرين بجميع أنحاء العالم، حتى بات الوباء يمثل خطرًا حقيقيًا على مختلف المستويات ووصل صداه إلى الملاعب الرياضية.

خرج الفيروس من حدود الأراضي الصينية -موطن المرض-، وتأكد خطره فيما يقرب من 50 دولة مما دعا بعض الحكومات لاتخاذ اجراءات وقائية منعًا لوصول "كورونا".

وتسبب "كورونا" في تأثير سلبي كبير على كرة القدم في العالم، وتم إلغاء بعض الفعاليات خوفًا من إصابة الرياضيين بالوباء، او اتخاذ قرارات إما بتأجيل مباريات أو إقامتها بدون جمهور كما فعلت إيطاليا.

من جانبها أجرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرًا مفصلًا عن الأحداث الرياضية التي أُلغيت أو تم تأجيلها خوفًا من تفشي المرض:

الأحداث التي تم إلغاؤها

فورمولا 1

تم تأجيل سباق F1 Grand Prix الصيني بسبب تفشي الفيروس.

الرجبي

بعد امتداد فيروس "كورونا" إلى إيطاليا ، تم إلغاء مباراة الآتزوري وأيرلندا قبل عشرة أيام من موعد المباراة.

وكان من المفترض خوض المباراة في دبلن ، ولكن مع تفشي المرض في العديد من المدن الإيطالية، تم الإلغاء لتجنب الانتشار.

كرة القدم

تأثير "كورونا" أجبر الاتحاد الصيني على تأجيل جميع المنافسات الصينية، كما تأجلت مواجهات المنطقة الشرقية في كأس الاتحاد الآسيوي.

من جانبه اعتذر الاتحاد الكويتي لكرة القدم هو الآخر عن استضافة مواجهة فريق التعاون السعودي أمام برسبوليس الإيراني في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، بسبب مخاوف من تفشي فيروس "كورونا" في الأراضي الإيرانية، نفس الأمر فعله الاتحاد البحريني الذي اعتذر عن استضافة مواجهة النصر السعودي أمام سباهان أصفهان الإيراني في البطولة ذاتها.

كما أشارت بعض التقارير إلى نية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لتأجيل مواجهات الأندية الإيرانية في دوري أبطال آسيا، على غرار تأجيل مواجهات الأندية الصينية.

وبين 21 و 23 فبراير ، تم تأجيل أربع مباريات من الدوري الإيطالي ، بما في ذلك مواجهة إنتر ميلان وسامبدوريا.

صباح اليوم الخميس، قالت صحيفة ماركا الإسبانية إن هناك صحفي إسباني تأكد إصابته بفيروس كورونا بعدما توجه إلى الأراضي الايطالية لتغطية مباراة فالنسيا ضد أتلانتا بدوري أبطال أوروبا، لتسجل إسبانيا الحالة الثانية للإصابة بالمرض.

في أوائل فبراير الجاري، لم يتمكن المهاجم النيجيري أوديون إيجالو، المنتقل حديثًا لصفوف مانشستر يونايتد -على سبيل الإعارة- من صفوف شنغهاي شنهوا الصيني، من مصاحبة بعثة النادي الإنجليزي في معسكرها بالأراضي الإسبانية.

ألعاب أخرى

من المقرر أن يُمنع الجمهور من التواجد في سباق ماراثون طوكيو المقرر إقامته في الأول من مارس.

هل ستتأثر أولمبياد طوكيو ويورو 2020؟

في الوقت الحالي ، لم يتم اتخاذ أية قرارات بشأن الوضع في البطولتين، وأكد ديك باوند عضو اللجنة الأولمبية الدولية أن البطولة ستقام في طوكيو ولا تعديل حتى الآن.

وأضاف باوند في تصريحات صحفية: "نحن نتعامل بشكل جيد مع المشاكل الرياضية ، لكن الوباء قد يخرج عن السيطرة".

وتابع: "القرار سيعتمد على ما ستقرره منظمة الصحة العالمية (WHO) فيما يتعلق بالسفر والأماكن التي قد يتم تجنبها".

ولفت باوند إلى أنهم يعملون على البحث عن خطط للطوارئ، مشددًا على أن كل شئ مطروح وقد يمكن تفريق بعض الألعاب في أكثر من دولة، على سبيل المثال تقام بعض الأحداث في كندا والأخرى في بريطانيا".

أما بالنسبة إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) ، فستقام المنافسة في 12 دولة مختلفة مع انتهاء الدور قبل النهائي في ويمبلي بلندن.

ولكن ملعب أولمبياكوس معقل نادي روما الإيطالي ضمن الملاعب التي ستقام عليها بطولة يورو، في حين أن أربعة فقط من الدول الـ 12 التي تستضيف الألعاب لا تتأثر بالفيروس حتى الآن.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، ميشيل أوفا: "نحن نراقب الوضع في كل دولة، سيتم إغلاق المسار الرياضي فقط إذا تفاقم الوضع".

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات