شاهد كل المباريات

إعلان

ميسي مودعا سواريز: لا تستحق الطرد كما فعلوا.. لكن لم يعد شيئا يفاجئني

ميسي

ميسي وسواريز

وجه الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة الإسباني، رسالة وداعية إلى زميله الأوروجوياني لويس سواريز، الذي رحل عن النادي الكتالوني بعد ستة مواسم لينتقل إلى صفوف أتلتيكو مدريد الإسباني هذا الصيف.

وحملت رسالة ميسي هجوما غير مباشر على إدارة برشلونة، في إشارة واضحة إلى سوء العلاقة مع جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي، حيث أشار قائد البارسا إلى أن سواريز لم يستحق ما وصفه بـ"الطرد" من النادي.

ونشر ميسي صورا تجمعه بسواريز عبر حسابه على "إنستجرام" صباح اليوم الجمعة، وعلّق عليها قائلا: "لقد بدأت في استيعاب الفكرة، ولكن عندما دخلت إلى غرفة خلع الملابس أدركت أن بطاقتك الخاصة لم تعد موجودة بالفعل".

وأضاف: "ما مدى صعوبة عدم الاستمرار في المشاركة معك يومًا بعد يوم سواء في الملعب أو خارجه، سأفتقدك كثيرا، لقد مرت سنوات عديدة، رفقاء كثيرون، غداء، عشاء ... أشياء كثيرة لن تُنسى أبدًا، كل يوم معًا".

وأكمل: "سيكون من الغريب رؤيتك بقميص آخر وأكثر من ذلك حين مواجهتك في المباريات".

وأكد: "كنت تستحق أن يودعونك كواحد من أهم اللاعبين في تاريخ النادي ومَن حقق أشياء مهمة على الصعيد الجماعي أو الفردي، وعدم طردك مثلما فعلوا، لكن الحقيقة هي أنه في هذه المرحلة لم يعد أي شيء يفاجئني".

وأتم صاحب الـ33 عاما قائلا: "أتمنى لك كل التوفيق في هذا التحدي الجديد، أحبك كثيرا وأراك قريبا يا صديقي".

يُذكر أن سواريز انتقل إلى برشلونة في موسم 2014/2015 وسجل 198 هدفا في 283 مباراة مع برشلونة وفاز معه بـ13 لقبا، إلا أن رونالد كومان، المدير الفني الجديد للفريق، أبلغ صاحب الـ33 عاما بأنه لن يكون بحاجة إليه.

View this post on Instagram

Ya me venía haciendo la idea pero hoy entré al vestuario y me cayó la ficha de verdad. Que difícil va a ser no seguir compartiendo el día a día con vos, tanto en las canchas como afuera. Los vamos a extrañar muchísimo. Fueron muchos años, muchos mates, comidas, cenas... Muchas cosas que nunca se van a olvidar, todos los días juntos. Va a ser raro verte con otra camiseta y mucho más enfrentarte. Te merecías que te despidan como lo que sos: uno de los jugadores más importantes de la historia del club, consiguiendo cosas importantes tanto en lo grupal como individualmente. Y no que te echen como lo hicieron. Pero la verdad que a esta altura ya no me sorprende nada. Te deseo todo lo mejor en este nuevo desafío. Te quiero mucho, los quiero mucho. Hasta pronto, amigo.

A post shared by Leo Messi (@leomessi) on

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات