شاهد كل المباريات

إعلان

رسميا.. بارتوميو يعلن استقالته من رئاسة برشلونة: تعرضت للإهانة والتهديد

بارتوميو

بارتوميو

أعلن جوزيب ماريا بارتوميو استقالته من رئاسة نادي برشلونة الإسباني، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة بالكامل تقدم باستقالته.

وقال بارتوميو، في مؤتمر صحفي بعد نهاية اجتماع مجلس الإدارة: "أنا هنا من أجل إعلان تقديم استقالتي واستقالة بقية المدراء".

وأضاف: "كان القرار مدروسا وتم الاتفاق عليه بالإجماع، واتخذته بالتشاور مع زملائي".

وأكمل: "الحكومة الكتالونية رفضت اقتراحنا بتأجيل التصويت لمدة 15 يوما لإعداد الأمور اللوجستية مع الحد الأدنى من الإجراءات الأمنية اللازمة".

وواصل: "الحفاظ على صحة الجميع في ظل جائحة كورونا كان وراء اتخاذنا هذا القرار بعدم الدعوة للتصويت وتقديم الاستقالة".

وعن سبب عدم استقالته مبكرا، رد بارتوميو قائلا: "بعد الإقصاء من دوري الأبطال ، كان أسهل شيء هو الرحيل، ولكن كان لابد من اتخاذ القرارات في خضم أزمة عالمية غير مسبوقة".

وأوضح: "كان هناك قرارات لا يمكن تأجيلها، مَن كان سيقوم بتعيين المدير الفني الجديد؟ مَن كان سيدافع عن استمرارية ليونيل ميسي في برشلونة؟

وكشف: "لقد تم التلميح إلى أن لدينا مصالح خفية وأشياء نخفيها وأننا أردنا تجنب المصادقة عليها، تلك الاتهامات باطلة وكان لها مصالح سياسية وانتخابية".

واستطرد: "لقد تشرفت بخدمة النادي هذه السنوات كمدير ورئيس، حاولت أن أشغل هذا المنصب باحترام ومسؤولية وأمانة".

وأتم رئيس برشلونة السابق قائلا: "يقولون أن لدي قدرة كبيرة على الصمود، لكنني دافعت دائما عن أن النقد الذاتي يجعلنا أقوياء، لقد تعرضنا لعدم الاحترام. تعرضت للإهانة والتهديد أنا وعائلتي".

وكان بارتوميو طالب بتأجيل الاقتراع على سحب الثقة منه متعللا بأزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد مشيرا إلى أنه يرفض المجازفة بصحة أعضاء النادي.

وشغل بارتوميو (57 عاما) منصب رئيس النادي الكتالوني منذ استقالة ساندرو روسيل عن هذا المنصب في يناير 2014 حيث كان بارتوميو نائبا لرئيس النادي في ذلك الوقت ثم تولى رئاسة النادي.

وفاز بارتوميو برئاسة النادي في الانتخابات التي أجريت في 2015 بعد فوز الفريق بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا).

وكان هذا اللقب هو الأخير لبرشلونة في دوري أبطال أوروبا حتى الآن كما عانى النادي من مشاكل وأزمات متتالية خارج الملعب خلال السنوات القليلة الماضية.

وكان مقررا أن يجرى هذا الاقتراع على سحب الثقة من بارتوميو في نوفمبر المقبل.

وجمع معارضو بارتوميو في النادي أكثر من 20 ألف توقيع من أعضاء النادي للدفع في اتجاه هذا الاقتراح بينما كان يلزم أكثر من 16 ألف توقيع طبقا للوائح النادي.

والآن ، ومع استقالة بارتوميو ، لم يعد معارضو بارتوميو بحاجة لإجراء هذا الاقتراع.

وكان بارتوميو أثار غضب وامتعاض العديد من أعضاء النادي وأنصاره أيضا بعد خلافاته مع الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم الفريق ما دفع ميسي للمطالبة بالرحيل عن صفوف الفريق في صيف هذا العام.

ولكن ميسي (33 عاما) استقر في النهاية على البقاء بعد نزاع طويل مع إدارة النادي بشأن أحقية برشلونة في الحصول على قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب الذي ينتهي في يونيو 2021.

وتفاقمت أزمة برشلونة مع خسارة الفريق 3-1 أمام ريال مدريد يوم السبت الماضي في الكلاسيكو الأول للدوري الإسباني هذا الموسم ليتراجع برشلونة إلى المركز الثاني عشر في جدول المسابقة فيما يتصدر الريال الجدول.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات