*
جميع المباريات

الدوري الفرنسي

برعاية

إعلان

نيمار يبدأ الحرب على مبابي

مبابي ونيمار

مبابي ونيمار

قد تنشب أزمة جديدة بين صفوف فريق باريس سان جيرمان خلال الأيام المقبلة، بعد قيام البرازيلي نيمار دا سيلفا، بالإعجاب بمنشورات لمتابعي الفريق الفرنسي، عبر منصات التواصل الاجتماعي، تفيد بأحقيته في لعب ركلات الجزاء.

وجاء ذلك بعدما سجل نيمار الركلة الثانية في مباراة فريقه الأخيرة بالدوري الفرنسي، بعد أن أهدر كيليان مبابي الركلة الأولى أمام فريق مونبليه في مباراة الجولة الثانية التي انتهت بفوز باريس بخماسية مقابل هدفين.

راقص السامبا البرازيلي، قام بوضع إعجاب على عدة منشورات، عبر حسابه الشخصي بمنصة التواصل الاجتماعي تويتر، تتحدث عن ركلات الجزاء في فريقه، ومنح الأولوية فيها لزميله كيليان مبابي، على الرغم من وجوده هو في الملعب، بصفته أحد أفضل مسددي الركلات الجزائية في العالم.

 

ومن بين تلك المنشورات، كتب مشجع لباريس، والذي قام نيمار بالإعجاب بمنشوره أيضًا: "من الآن أصبح الأمر رسميًا، مبابي هو من ينفذ ركلات الجزاء، يبدو أن هذا شيء في العقد، لا يوجد نادي في العالم معه نيمار، ويكون ثاني مسدد لركلات الجزاء، أعتقد أن العقد الجديد يجعله مالك باريس سان جيرمان".

 

يذكر أن إدارة نادي باريس سان جيرمان، قد نجحت في تجديد عقد لاعبها الفرنسي مبابي، بعد أن وصل إلى مفاوضات متقدمة مع ريال مدريد الإسباني، وذلك بتوقيع عقد يعتبر الأكبر في تاريخ كرة القدم، إلى جانب العديد من الامتيازات الأخرى.

 

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات