*
جميع المباريات

إعلان

من هو "رولان جاروس" الذي خلدت فرنسا المفتوحة للتنس اسمه؟

رولان جاروس

رولان جاروس

واصل الإسباني رفايل نادال هوايته المفضلة في عالم التنس، واكتسح منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش بثلاث مجموعات نظيفة، في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس "رولان جاروس"، ليحقق اللقب للمرة الثالثة عشر في مشواره الاحترافي.

وتعد "رولان جاروس" إحدى أشهر البطولات في عالم التنس، وهي واحدة من البطولات الأربع الكبرى "جراند سلام"، إلى جانب بطولة "ويمبلدون" التي تحتضنها الأراضي البريطانية، وبطولتي أمريكا المفتوحة وأستراليا المفتوحة.

وبلغت قيمة الجوائز المالية لنسخة 2020 في بطولات رولان جاروس 38 مليون يورو، وهو ما يبرز القيمة الاستثنائية للبطولة الشهيرة، التي انطلقت نسختها الأولى عام 1891.

لكن من هو رولان جاروس الذي تحمل واحدة من أعظم البطولات في عالم الرياضة اسمه؟ وماذا قدم ليُخلد اسمه بتلك الطريقة الاستثنائية؟

يوجين أدريان رولان جورج جاروس "الشهير برولان جاروس" كان طيارًا فرنسيًا، وُلد في السادس من أكتوبر عام 1888، كما كان بطلًا في سباقات الدراجات، ورحل في عمر 29 عامًا فقط.

بدأ رولان جاروس ركوب الدراجات عن طريق الصدفة، بعدما أصيب بالتهاب رئوي في عامه الثاني عشر، وأرسلته عائلته إلى مدينة كان للتعافي من المرض، وهناك استخدم الدراجات لاستعادة عافيته، كما لعب بعض الرياضات الأخرى، أبرزها التنس والرجبي.

كان رولان جاروس أيضًا محبًا لعالم السيارات، وبدأ العمل في تجارة السيارات، لكن موهبته الأكبر برزت في عالم الطائرات، عندما بدأ تعلم الطيران عام 1909، وتطور في قيادة الطائرات بشكل مذهل خلال وقت قياسي.

سجل رولان جاروس ارتفاعًا قياسيًا في الرابع من سبتمبر عام 1911، بلغ 3950 مترًا، وفي العام التالي تفوق على نفسه، بعدما كسر الطيار النمساوي فيليب فون بلاشكيه رقمه، وطار بارتفاع 4360 مترًا، حيث نجح جاروس في الطيران على ارتفاع 5610 أمتار، في السادس من سبتمبر عام 1912.

رولان جاروس كان أول طيار في التاريخ ينجح في عبور البحر الأبيض المتوسط بطائرته، حيث نجح في الثالث والعشرين من سبتمبر عام 1913 في السفر من مدينة فريجوس الفرنسية إلى مدينة بنزرت التونسية.

سقط رولان جاروس أسيرًا لدى الألمان خلال الحرب العالمية الأولى عام 1915، وبقي ثلاث سنوات في الأسر، قبل أن ينجح في الهروب عام 1918، وعاد مجددًا للخدمة العسكرية في فرنسا، لكنه لقي حتفه مصابًا بالرصاص في الخامس من أكتوبر بالعام ذاته، عن عمر لم يتجاوز 29 عامًا.

قرر الفرنسيون تكريم رولان جاروس بتسمية الملعب الرئيسي لبطولة فرنسا المفتوحة باسمه عام 1928، وهو الملعب الذي استمدت البطولة اسمها منه، وأصبحت "رولان جاروس" حتى يومنا هذا.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات