جميع المباريات

المحترفين

برعاية

إعلان

تقرير.. "الكيمياء" هي السر.. لماذا يتمسك أوليمبياكوس بكوكا؟

كوكا، أحمد حسن، احمد حسن

كوكا

وسط إحباطات عديدة في المواسم الأخيرة، أبرزها على الصعيد الدولي بقميص المنتخب المصري، وآخرها بقميص فريق سبورتنج براجا البرتغالي، يجد المهاجم المصري أحمد حسن "كوكا" نفسه دائمًا بشكل مثالي في الأجواء اليونانية.

وذكرت صحيفة "جازيتا" اليونانية أن نادي أوليمبياكوس يسعى لضم المهاجم المصري بشكل نهائي، عقب تألقه في فترتي إعارة منفصلتين، خلال الموسمين الماضي والحالي.

وانتقل كوكا البالغ من العمر 27 عامًا من صفوف سبورتنج براجا إلى أوليمبياكوس على سبيل الإعارة في صيف عام 2018، وبعد موسم تميز خلاله اللاعب بشدة لم يتفق الطرفان بشأن انتقاله نهائيًا إلى العملاق اليوناني، ليعود مجددًا إلى براجا.

لم يبرز كوكا بالشكل المأمول في فريقه البرتغالي، كما كان الحال قبل انتقاله إلى أوليمبياكوس، لينجح الأخير في استعارة خدماته مجددًا في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

الصحيفة اليونانية أكدت أن أوليمبياكوس أصبح جاهزًا لدفع 2.5 مليون يورو، قيمة تفعيل بند الحصول على خدمات كوكا بشكل نهائي، بعدما سجل المهاجم المصري أربعة أهداف خلال ثماني مباريات لعبها، قبل توقف نشاط كرة القدم بسبب تفشي فيروس كورونا.

استعادة كوكا تألقه بقميص أوليمبياكوس بشكل سريع عقب بداية متواضعة للموسم، تخللها غياب بسبب الإصابة، وبعد إحباط كبير في الصيف الماضي، صاحب حضورًا هزيلًا للاعب في منافسات كأس الأمم الأفريقية 2019، التي ودعها منتخب بلاده وسط جماهيره من دور الستة عشر، أكد على وجود "كيمياء" من نوع خاص بين اللاعب والفريق اليوناني.

في موسم 2018/2019 وبعدما تراجعت مستويات اللاعب بشدة في الملاعب البرتغالية، وسجل 9 أهداف فقط في 57 مباراة خاضها بقميص سبورتنج براجا في الموسمين السابقين، لم يتطلب الأمر وقتًا كبيرًا لينسجم كوكا مع فريقه اليوناني، ونجح في تسجيل 15 هدفًا في 32 مباراة لعبها بمختلف المسابقات.

كان كوكا بطلًا لمواجهات عديدة في ذلك الموسم، فافتتح تألقه المحلي بتسجيل هدفي الفوز في مواجهتين عصيبتين خاضمها أوليمبياكوس خارج ملعبه في الدوري المحلي، أمام بانيونيوس في الجولة الرابعة وأريس سالونيكي في الجولة التاسعة.

كما كان المهاجم المصري أحد أبرز المساهمين في ختام مثالي للموسم، بالفوز في عشر جولات متتالية، رغم عدم التتويج بلقب الدوري الذي ذهب لمصلحة باوك، وسجل كوكا 8 أهداف في تلك المباريات العشر، بينهم "هاتريك" قاد فريقه لاكتساح كريتي بنتيجة 5-1 في الجولة الثانية والعشرين.

"كيمياء" كوكا لم تكن مع النادي اليوناني فقط، حيث كان المدير الفني البرتغالي بيدرو مارتينز أحد أبرز أسباب تألق كوكا، وكان هو من طلب التعاقد مع اللاعب، عقب توليه القيادة الفنية لفريق أوليمبياكوس.

لعب كوكا أحد أفضل المواسم في مشواره الكروي تحت قيادة مارتنز، عندما تولى الأخير قيادة فريق ريو آفي البرتغالي الذي كان يضم كوكا في صيف 2014، وسجل المهاجم المصري 15 هدفًا في موسم 2014/2015، ليصبح هدفًا للعديد من الأندية البرتغالية الكبرى.

وكان كوكا على وشك الانتقال إلى صفوف بنفيكا بعد ذلك الموسم، قبل فشل الانتقال لأسباب غير معلنة، ليفوز سبورتنج براجا بخدماته، وفي عام 2016 انتقل مارتنز لتدريب فريق فيتوريا جيمارايش، قبل قيادة أوليمبياكوس، ليطلب المهاجم المصري في ذلك الوقت.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات