جميع المباريات

الدوري الإيطالي

برعاية

إعلان

تقرير.. هل تمثل أموال المراهنات "طوق النجاة" للكرة الإيطالية؟

يوفنتوس

يوفنتوس وإنتر

رغم الأوضاع المأساوية التي تعيشها الأراضي الإيطالية، بعدما أصبحت الدولة الأكثر تأثرًا بانتشار فيروس كورونا، إلا أن محاولات إنقاذ كرة القدم لا تزال تحصل على قدر كاف من الاهتمام، خشية تطور الأمور لما هو أسوأ على الصعيد الاقتصادي.

وأصاب فيروس "كوفيد-19" المعروف عالميًا بفيروس كورونا المستجد، ما يزيد عن مائة ألف شخص في الأراضي الإيطالية، وأودى بحياة أكثر من 11 ألفًا، وهو ما يزيد عن 25% من ضحايا الفيروس في مختلف أنحاء العالم.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قد تواصل مع الحكومة الإيطالية يوم الجمعة الماضي، من أجل إيجاد آلية لمساعدة قطاع كرة القدم على تجاوز كارثة كورونا.

وتجمد النشاط الرياضي وعلى رأسه منافسات كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، وأقيمت بعض مواجهات دوري الدرجة الأولى الإيطالي دون حضور جماهيري مطلع شهر مارس الجاري، قبل تجميد جميع المنافسات عقب تفشي الفيروس بشراسة في إيطاليا.

وقال جابرييل جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم في مقابلة إذاعية مع راديو كاسانو أمس الاثنين: "لا نستطيع أن نطلب أموالًا من الحكومة في الوقت الحالي، ندرك جيدًا ان هناك أولويات أخرى في الوقت الحالي."

لكن جرافينا ألمح خلال المقابلة ذاتها إلى أن الاتحاد سيؤسس صندوقًا لإنقاذ الكرة الإيطالية، ورغم أن هذا الصندوق سيعتمد على موارد الاتحاد، إلا أن اموال المراهنات يجب أن تمثل جزءًا من دعمه.

وتبدو مطالبات الاتحاد الإيطالي لكرة القدم منطقية، حيث أوصى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بحماية "حقوق الملكية" في مجال مراهنات كرة القدم، وهو ما يمنح الاتحاد الإيطالي حق المطالبة بنسبة 1% من أموال المراهنات الخاصة بالمسابقات الإيطالية.

وتعيش الكرة الإيطالية أزمة شديدة في الوقت الحالي، وأعلن نادي يوفنتوس الأسبوع الجاري موافقة نجومه وأبرزهم البرتغالي كريستيانو رونالدو على تخفيض رواتبهم بشكل مؤقت، لمساعدة النادي على تجاوز تلك الأزمة.

كما قال أوربانو كايرو رئيس نادي تورينو في تصريحات لراديو أونو إنه يؤمن أن منافسات الكرة الإيطالية لن تعود خلال الموسم الحالي، رغم التقارير التي أكدت أن مسؤولي الرياضة وقطاع كرة القدم في إيطاليا يخططون لاستئناف المنافسات في فصل الصيف.
واستشهد رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بالوضع في فرنسا، حيث يحصل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بالفعل على نسبة 1% من أموال عمليات المراهنات التي تجري بطريقة شرعية، زهو الأمر ذاته الذي يحدث في الدوري الأمريكي للمحترفين بكرة السلة "NBA".

ويمثل حصول الاتحاد الإيطالي لكرة القدم على نسبة 1% من أموال المراهنات ضخ ما يقرب من 104 ملايين يورو في الظروف العادية، حيث بلغت عوائد المراهنات في عام 2019 ما يقرب من 10.4 مليار يورو، إلا أن هذا الرقم من المتوقع أن يتراجع بالتأكيد في 2020.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات