جميع المباريات

الدوري الإيطالي

برعاية

إعلان

الكابوس (11).. روسي والصليبي الذي أبعده لأكثر من 1000 يوم

جوسيبي روسي

جوسيبي روسي

يتعرض لاعبو كرة القدم أثناء المباريات للعديد من الإصابات والتي تُعد بالنسبة لهم كابوساً في مسيرتهم، والتي قد تبعدهم عن المشاركة مع أنديتهم لعدة أسابيع أو حتى شهور وأعوام.

وعانى العديد من نجوم الكرة لإصابات كادت أن توقف مسيرتهم، منهم من استطاع التغلب عليها ومواصلة كتابة التاريخ ومنهم من رضخ لها وقرر اعتزال الساحرة المستديرة للأبد.

سلسلة "الكابوس" تنشر تباعا على "يلا كورة" خلال شهر رمضان، والتي سترصد أبرز اللاعبين الذين عانوا من الإصابات خلال مشوارهم الكروي.

بطل حلقة اليوم هو المهاجم الإيطالي جوسيبي روسي، الذي عانى مثل العديد من اللاعبين حول العالم مع إصابات الرباط الصليبي، وهو الأمر المدمر لأي لاعب مهما كانت قوته النفسية والذهنية.

كانت بدايات روسي في فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولكنه لم ينجح في الحفاظ على مكان له في الفريق الأول للشياطين الحمر وأصبح يتنقل بين الأندية على سبيل الإعارة، حتى انتقل إلى الدوري الإسباني وتحديداً من بوابة نادي فياريال، ومن هناك بدأ في التوهج وظل 4 مواسم مع الغواصات الصفراء، وشهد موسم 2010-2011 تألقه، حيث سجل 32 هدفاً في 56 مباراة.

وكان روسي قريباً من الانضمام إلى برشلونة بطلب من بيب جوارديولا المدير الفني للفريق حينها: "لقد أرادني برشلونة عندما كان بيب جوارديولا هناك، بعد موسم رائع تأهل فيه فياريال لدوري أبطال أوروبا، وسجلت 32 هدفاً، كان من الجيد أن أسمع عن اهتمام برشلونة، لكن لم أذهب، لقد بقيت في فياريال، إنها قصة رائعة لأن برشلونة أكبر نادِ في العالم، كان شرفاً أن أكون قريباً من الانضمام إلى برشلونة".

ومن بعد هذا الموسم عرف كابوس الإصابات الخطيرة طريق روسي، الذي انتقل إلى صفوف فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة، وفي أكتوبر 2011 أصيب بقطع فى الرباط الصليبى بالركبة اليمنى، وغاب على إثر تلك الإصابة لمدة 557 يوماً، وعند عودته مرة أخرى وبعد اتمام انتقاله بشكل لنهائي للفريق الإيطالي، تألق كثيراً مع الفيولا في موسم 2013-2014 وسجل 17 هدفاً وكان هدافاً للدوري الإيطالي حينها، ولكن تألقه لم يستمر طويلاً، حيث تجددت إصابته فى الرباط الصليبى بنفس القدم، في يناير عام 2014 ليغيب لمدة 115 يوماً إضافية.

وتعرض روسى للإصابة في نفس العام وتحديداً في 18 أغسطس عام 2014، وكانت إصابته عبارة عن تمزق فى الغضروف الداخلي للركبة، وغاب على أثر تلك الإصابة لمدة 234 يوماً، وقرر النادي الإيطالي بعد ذلك أن يُعير روسي لأندية ليفانتي ثم سيلتا فيجو الإسبانيان، وهناك تعرض المهاجم الإيطالي لإصابة جديدة في الرباط الصليبي ولكن في ركبته اليسرى هذه المرة وغاب على إثرها لمدة 182 يوماً.

ولكن روسي لم ييأس ولم يفكر في الاعتزال على حد تعبير وكيله فيدريكو باستوريلو: "بعد تعرض روسي للإصابة القوية شعر بحزن شديد، لكن في الصباح مررت لرؤيته ولاحظت أن روحه المعنوية مرتفعة، هو مقاتل حقيقي ولا يخطط للاعتزال ويسعى للعودة مجددا للملاعب بعد تعافيه".

وفعلاً بعد قضاءه لمدة 6 أشهر بدون نادِ بعد انتهاء تعاقده مع فيورنتينا، قرر نادي جنوى التعاقد مع روسي لمدة موسم واحد، شارك فيه خلال 10 مباريات وسجل هدفاً وحيداً فقط، وأثناء فترته مع جنوى تعرض روسي لمشكلة كبيرة حيث تم اتهامه بتناول المنشطات، بعد أن جاءت نتيجة العينة التي أُخذت منه عقب مباراة فريقه أمام بينفينتو في الجولة 37 للدوري الإيطالي، إيجابية.

وكان روسي يواجه شبح الإيقاف لمدة عام بسبب تناول المنشطات، حيث سعى الإدعاء العام المكلف بمكافحة المنشطات في إيطاليا إلى إيقاف المهاجم الإيطالي، لكنه أفلت من العقوبة بعد جلسة الاستماع إليه، واقتصر الأمر على التوبيخ.

وفي الأول من يوليو 2018 انتهى تعاقده مع جنوى ومن ثم أصبح لاعبا حراً وخاض تدريبات رفقة نادي مانشستر يونايتد ولوس أنجلوس جالاكسي وأيضا فياريال، دون أن يرتبط بناد، حتى قرر نادي ريال سولت ليك الأمريكي التعاقد معه في صفقة انتقال حر بعد أن غاب عن الملاعب لمدة تتراوح عن العامين.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات