جميع المباريات

الدوري الإيطالي

برعاية

إعلان

ميلان يستعيد صدارة الدوري الإيطالي مؤقتا بانتصار قاتل على لاتسيو

ميلان

صورة أرشيفية

استعاد ميلان صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه الثمين والمثير 2 / 1 على مضيفه لاتسيو، اليوم الأحد، في المرحلة الرابعة والثلاثين للمسابقة.

وارتفع رصيد ميلان، الذي حقق فوزه الثاني على التوالي والثاني والعشرين في البطولة هذا الموسم، إلى 74 نقطة، ليعتلي الصدارة بفارق نقطتين أمام جاره اللدود إنتر (حامل اللقب)، الذي تراجع للمركز الثاني، قبل خوضه لقائه المؤجل من المرحلة الـ20 مع مضيفه بولونيا يوم الأربعاء القادم.

في المقابل، توقف رصيد لاتسيو عند 56 نقطة، ليظل في المركز السادس بترتيب المسابقة.

وتقدم لاتسيو بهدف مبكر عن طريق هدافه تشيرو إيموبيلي في الدقيقة الخامسة، لكن النجم الفرنسي أوليفيه جيرو أحرز هدف التعادل لميلان في الدقيقة 50.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل 1 / 1، خطف ميلان النقاط الثلاث، بعدما سجل ساندرو تونالي هدف الفوز الثمين في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

لم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث افتتح لاتسيو التسجيل مبكرا عن طريق إيموبيلي في الدقيقة الخامسة، ليصدم ميلان في اللحظات الأولى.

وتلقى إيموبيلي كرة عرضية من ميلينكوفيتش من جهة اليمين ليقابلها بتسديدة مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، واضعا الكرة على يمين الفرنسي مايك ماينان، حارس مرمى ميلان.

وكاد ميلان أن يدرك التعادل سريعا في الدقيقة الثامنة لولا تدخل الألباني توماس ستراكوشا، حارس مرمى لاتسيو، الذي أمسك بالكرة من خارج منطقة الجزاء، ليحصل ميلان على ركلة حرة مباشرة من موقع جيد بالملعب، لكن لاعبه ساندرو تونالي وضع الكرة في الحائط البشري.

فرض ميلان سيطرته على اللقاء واستحوذ لاعبوه على الكرة ولكن دون فاعلية على المرمى، وتلقى أوليفيه جيرو تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق جونيور ميسياس في الدقيقة 17، ليسدد ضربة رأس مرت بعيدة عن المرمى.

وأضاع إيموبيلي فرصة مؤكدة لتسجيل هدف ثان لفريق لاتسيو في الدقيقة 23 من انفرد بالمرمى، بعدما تدخل ماينان، الذي خرج من مرماه في وقت رائع، وأبعد الكرة من أمام لاعب لاتسيو.

وهدد إيموبيلي مرمى ميلان من جديد في الدقيقة 25، بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن ماينان كان له بالمرصاد، ليرد الفريق اللومباردي بتسديدة عن طريق رافاييل لياو من يسار منطقة الجزاء في الدقيقة 28، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج، أعقبها تسديدة من فرانك كيسي من داخل المنطقة في الدقيقة التالية، أمسكها ستراكوشا بثبات، بعدما ذهبت الكرة في منتصف المرمى.

وتصدى ستراكوشا لتصويبة أخرى من لياو في الدقيقة 32، قبل أن يسدد جيرو ضربة رأس غير منضبطة في الدقيقة 37، مرت بعيدة عن المرمى.

وطالب لاعبو ميلان بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 39، بعدما لمست الكرة يد لويس ألبرتو، لاعب لاتسيو، ليلجأ الحكم لتقنية حكم الفيديو المساعد(فار)، التي أشارت إلى عدم أحقية الضيوف في الحصول على ركلة جزاء.

ووقف ستراكوشا حائلا أمام تلقي لاتسيو هدف التعادل، بعدما تصدى ببراعة لقذيفة رائعة من ركلة حرة مباشرة نفذها ثيو هيرنانديز في الدقيقة 44، لينتهي الشوط الأول بتقدم لاتسيو.

بدأ الشوط الثاني بهجوم متوقع من جانب ميلان، بحثا عن هدف التعادل، حتى تحقق له ما أراد عن طريق جيرو في الدقيقة 50.

وتابع النجم الفرنسي المخضرم تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق لياو، ليقابلها بتسديدة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين ستراكوشا داخل الشباك.

ارتفعت معنويات لاعبي ميلان عقب هدف التعادل، وحاولوا تسجيل هدف ثان في ظل ارتباك لاعبي لاتسيو، لكن محاولات الفريق الضيف لم تسفر عن أي جديد.

وقاد جونيور ميسياس هجمة لميلان في الدقيقة 63 من الناحية اليمنى، حتى وصل لمنطقة الجزاء، لكن سدد كرة غير متقنة ذهبت إلى ركلة مرمى، فيما حاول لياو استغلال تقدم حارس لاتسيو من مرماه، ليسدد كرة ساقطة (لوب) في الدقيقة 65 أخطأت المرمى.

شدد ميلان من هجماته لاسيما بعد نزول نجمه السويدي المحنك زلاتان إبراهيموفيتش، الذي سدد كرة ضعيفة في الدقيقة 71، ذهبت لأحضان ستراكوشا.

وحصل ميلان على ركلة حرة مباشرة من مكان جيد في الدقيقة 78، حيث نفذها ثيو هيرنانديز، الذي مررها عرضية داخل منطقة الجزاء، لكن ستراكوشا كان في الموعد، ليواصل حارس لاتسيو تألقه عقب تصديه لقذيفة من داخل المنطقة عبر لياو في الدقيقة 84.

وعاد لياو لممارسة هوايته في التسديد، حيث أطلق قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 86، أبعدها ستراكوشا بطريقة رائعة، فيما سدد إبراهيموفيتش من يمين منطقة الجزاء، غير أن الكرة اصطدمت بالدفاع في الدقيقة 89.

وأثمر ضغط ميلان المكثف عن تسجيل تونالي الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ومن تمريرة رائعة بالرأس من زلاتان إبراهيموفيتش من يسار منطقة الجزاء وصلت إلى تونالي وهو على بعد خطوات بسيطة من المرمى، ليسدد الكرة بصعوبة سكنت يمين المرمى، وسط فرحة جنونية من لاعبي الفريق اللومباردي بعد اقتناصهم النقاط الثلاث.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات