شاهد كل المباريات

إعلان

تقارير: 48 ساعة ترسم مصير مانشستر سيتي أوروبيا

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي

ترغب هيئة التحقيق المكلفة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للنظر في خرق نادي مانشستر سيتي لقواعد اللعب المالي النظيف في تزكية توقيع عقوبة قوية على النادي الإنجليزي، تقضي بحرمانه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم واحد على الأقل.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد أكدت في تقرير أصدرته أمس الاثنين أن الاتحاد الأوروبي في طريقه لتوقيع عقوبات على مانشستر سيتي، بعدما خلصت هيئة التحقيق إلى ارتكاب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز مخالفات مالية.

وأضافت شبكة "بي بي سي" في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء إلى أن هيئة التحقيق بقيادة رئيس الوزراء البلجيكي السابق إيف لوتيرم ترغب في معاقبة مانشستر سيتي، وستصدر قرارها النهائي خلال أيام.

وأكمل التقرير أنه في مثل تلك المواقف لا تجري الهيئة تصويتًا لحسم قرارها، ويعود القرار النهائي لرئيس الهيئة، إلا ان العديد من زملاء لوتيرم في اللجنة وصلوا إلى قناعة بأن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم قد تكون عقوبة مناسبة.

وأضاف تقرير "بي بي سي" أن الاتحاد الأوروبي سيحسم الأمر عقب وصول تقرير لوتيرم "والمتوقع أن يصل خلال الـ 48 المقبلة" إلا أن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل مباشر يعد أمرًا صعبًا، نظرًا لفتح باب الاستئناف أمام النادي الإنجليزي، وكذلك الامتداد المتوقع للقضية لتصل إلى المحكمة الرياضية.

وكان مانشستر سيتي قد اتهم عام 2014 بخرق قواعد اللعب المالي النظيف، بعد ثبوت "تضخيمه" أحد عقود الرعاية التي تم الإعلان عنها، وانتهت التحقيقات بتغريمه 49 مليون جنيه إسترليني.

وتنص قواعد اللعب النظيف بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم على ألا تتجاوز إنفاقات الأندية مداخيلها، حيث يتوجب على جميع الأندية الأوروبية الموازنة بين مداخيلها المتمثلة في عقود الرعاية وعوائد البث التليفزيوني وتذاكر المباريات وبين ما تنفقه على صفقات شراء اللاعبين ودفع أجورهم وأجور العاملين بالنادي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات