شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "صفقات كورونا".. الكل مجبر على التنازل

صفقات كورونا

الصفقات المحتملة خلال موسم الانتقالات المقبل

لم يضرب فيروس كورونا المستجد منافسات الموسم الحالي فقط في عالم كرة القدم، بل سيمتد تأثير الفترة العصيبة التي يعيشها مجتمع الساحرة المستديرة لسنوات عديدة حسب تقدير العديد من خبراء اللعبة.

شهد عالم كرة القدم صفقات جنونية في السنوات الماضية، خاصة في الحقبة التي بدأت بتفعيل باريس سان جيرمان الشرط الجزائي الذي وضعه برشلونة في تعاقده مع نجمه البرازيلي نيمار، بقيمة 222 مليون يورو، عام 2017.

تلك الصفقة التاريخية فتحت الباب أمام تقزيم حاجز المائة مليون يورو، لتكسره تباعًا صفقات انتقال كيليان مبابي إلى نادي العاصمة الفرنسية أيضًا، عثمان ديمبيلي، فيليب كوتينيو وأنتوان جريزمان إلى برشلونة، جواو فيلكس إلى أتلتيكو مدريد، إيدين هازار إلى ريال مدريد، كما انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس مقابل 105 ملايين يورو في عمر 33 عامًا.

أموال ضخمة كانت تستعد العديد من الأندية للحصول عليها مقابل مواهبها، أبرزها المواهب الشابة التي يتصدرها جادون سانشو جناح بوروسيا دورتموند وكاي هافرتز لاعب خط وسط باير ليفركوزن، وكلاهما طمح مسؤولو نادييهما في الحصول على مقابل لا يقل عن 120 مليون يورو مقابل التخلي عن خدماتهما.

بدوره انتظر نادي نابولي الذي تمسك كثيرًا بخدمات مدافعه السنغالي كاليدو كوليبالي الحصول على مقابل ضخم نظير قبول التخلي عنه في فترة الانتقالات المقبلة، وأكدت تقارير إيطالية أن نادي الجنوب لم يكن ليقبل بالحصول على أقل من 90 مليون يورو مقابل إتمام تلك الصفقة.

أياكس أمستردام بعدما حصل على 150 مليون يورو نظير التخلي عن نجميه فرينكي دي يونج وماتياس دي ليخت لمصلحة برشلونة ويوفنتوس على الترتيب، بواقع نصف المبلغ لكل منهما، كان يأمل في الحصول على مقابل مشابه نظير خدمات لاعب خط وسطه دوني فان دي بيك، المرغوب من أندية كبرى أبرزها ريال مدريد.

لكن تلك الأرقام بات الحصول عليها صعبًا للغاية، عقب الأزمة الاقتصادية التي ضربت أندية كرة القدم بسبب تفشي فيروس كورونا، وأجبرتها على تخفيض رواتب لاعبيها بفعل توقف النشاط، كما خسرت الملايين بسبب غياب الجماهير عن المدرجات، والذي قد يمتد إلى منافسات الموسم المقبل.

معادلة معقدة، تتمثل في استحالة الحصول على أرقام ضخمة كما كان معتادًا في أسواق الانتقالات الأخيرة، وفي المقابل سيصعب على الأندية أيضًا الاحتفاظ بنجومها لبيعهم في ظروف أفضل، بسبب حاجتها إلى أموال في ظل الأزمة الاقتصادية، بالإضافة إلى حاجتها لتخفيض الرواتب.

صفقة انتقال المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي المعار من صفوف إنترناسيونالي الإيطالي إلى باريس سان جيرمان بشكل نهائي إلى فريق العاصمة الفرنسية أكدت تلك التوقعات، بعدما أشارت تقارير إلى قرب حسمها بمقابل يقل عن المتفق عليه في بند الانتقال النهائي في التعاقد المبرم بين الناديين قبل عام واحد.

وأكدت تقارير إيطالية وفرنسية أن الناديين اتفقا في الصيف الماضي على أحقية حصول باريس سان جيرمان على خدمات إيكاردي بشكل نهائي بعد موسم الإعارة مقابل 70 مليون يورو، إلا أن شبكة "سكاي سبورت" ذكرت أن الصفقة على وشك الإتمام مقابل 50 مليون يورو.

الأزمة الاقتصادية وضعت إدارة برشلونة في موقف صعب، في ظل رغبتها الشديدة في حسم صفقة التعاقد مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، مهاجم فريق إنترناسيونالي الإيطالي.

ويرتبط مارتينيز بتعاقد مع النادي الإيطالي يمكن كسره بقيمة الشرط الجزائي البالغة 111 مليون يورو، وهو الرقم الذي كان في متناول النادي الكتالوني، بعدما دفع الصيف الماضي 120 مليون يورو لإتمام التعاقد مع الفرنسي أنتوان جريزمان، الذي يكبر مارتينيز بسبع سنوات.

لكن في ظل الظروف الحالية بات صعبًا على برشلونة إتمام صفقة بتلك القيمة، مما طرح العديد من السيناريوهات التي تتضمن صفقات تبادلية، تمنح إنترناسيونالي لاعب أو اثنين من قائمة برشلونة، مقابل تقليل المبلغ المطلوب، لكن النادي الإيطالي يبدو في وضع جيد للتمسك بمطالبه، سعيًا لإبقاء المهاجم الأرجنتيني بين جدران نادي مدينة ميلانو لموسم إضافي على الأقل.

تعاقد المهاجم المميز تيمو فيرنر مع ناديه لايبزج الألماني، والذي ينتهي في عام 2023، ويتضمن شرطًا جزائيًا بقيمة 60 مليون يورو، يمكن تفعيله قبل الخامس عشر من شهر يونيو المقبل، جعل اللاعب أبرز أهداف العديد من الأندية الكبرى، وعلى رأسها ليفربول الإنجليزي، نظرًا لتواضع قيمة المبلغ مقارنة مع إمكانية المهاجم المميز.

كان التعاقد مع فيرنر مقابل 60 مليون يورو فرصة ذهبية للعديد من الأندية الراغبة في تدعيم خط هجومها، إلا أن هجمة كورونا المفاجئة وما تبعها من هزات اقتصادية أعادت النظر في الركض نحو إتمام الصفقة، ودفعت تلك الأندية لمحاولة التفاوض مع لايبزج لتخفيض المبلغ.

خيار المبادلة بات مطروحًا أيضًا في سعي ليفربول نحو التعاقد مع كوليبالي، حيث أشارت تقارير إنجليزية إلى نية متصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز عرض خدمات مدافعه الصربي ديان لوفرين على نابولي، لتقليل المبلغ المطلوب لإتمام الصفقة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات