• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

اللعنة مستمرة والبطولة الأخيرة لنيمار.. ماذا قالت الصحف البرازيلية بعد وداع المونديال؟

البرازيل

حزن لاعبي البرازيل بعد وداع المونديال

سلطت الصحف البرازيلية الضوء على وداع منتخبها لمنافسات بطولة كأس العالم 2022 على يد كرواتيا في مفاجأة غير متوقعة، خاصة وأن لاعبي السامبا كانوا المرشحين الأوائل لحصد اللقب.

وخرج منتخب البرازيل من دور ربع نهائي مونديال قطر بعد الخسارة أمام كرواتيا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1.

وفيما يلي نستعرض ما جاء في الصحف البرازيلية بعد وداع منتخبها من منافسات كأس العالم 2022.

صحيفة "Correio Braziliense"

المنتخب البرازيلي يخسر أمام كرواتيا ويخرج من الكأس

ركزت الصحيفة البرازيلية على استمرار لعنة الخروج المستمر للسامبا أمام الأوروبيين بعد الخسارة أمام كرواتيا بركلات الترجيح.

وقالت إن البرازيل خسرت في الأدوار الإقصائية خلال النسخ الماضية أمام فرنسا (2006) وهولندا (2010) وألمانيا (2014) وبلجيكا (2018) ليأتي الدور على كرواتيا (2022).

وأضافت أن النهاية كانت حزينة للمدرب تيتي على استاد المدينة التعليمية بعدما أصبح أول مدرب بعد تيلي سانتانا يقود البرازيل إلى منافسات كأس العالم مرتين متتاليتين ولكنه لم يتمكن من تجاوز الدور ربع النهائي.

وأوضحت أن المنتخب سيعود إلى وطنه وسيستكمل المشوار من أجل نسخة عام 2026، وسيستمر صيام عدم التتويج منذ آخر فوز باللقب في 2002.

صحيفة "Estadão"

تأجيل حلم السادسة

أبرزت الصحيفة أن حلم منتخب البرازيل في التتويج باللقب السادس لكأس العالم تم تأجيله بعد الخسارة أمام كرواتيا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1.

وذكرت أن منتخب البرازيل لعب بشكل سيء أمام كرواتيا وخسر بركلات الترجيح من أجل أن يودع المونديال ليتم تأجيل حلم البطولة السادسة، علمًا بأن آخر لقب للسامبا كان في عام 2002.

وأوضحت أن البرازيل لم تفز أبدًا على فريق أوروبي بمباراة بدور خروج المغلوب في بطولة كأس العالم.

وأشارت إلى أنه كان هناك ثقة أكبر من جانب المنتخب البرازيلي في الفوز مثلما حدث خلال دور الـ16 ولكن لم يحدث ذلك رغم التقدم بهدف لنيمار إلا أن كرواتيا عادت وسجلت التعادل قبل أن تتفوق في ركلات الترجيح.

صحيفة "O GLOBO"

البرازيل تسقط وتودع كأس العالم

شهد منتخب البرازيل جمعة دراماتيكية بعدما ودع منافسات مونديال قطر بركلات الترجيح أمام كرواتيا بعد التعادل 1-1 في الأشواط الإضافية.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن الوقت الإضافي شهد على لحظتين: استعادة التنفس بتألق نيمار بهدف رائع وخيبة أمل بعد أن أدرك الكروات التعادل بهجمة مرتدة انتهت بتسديدة بيتكوفيتش التي اصطدمت في ماركينيوس لتقتل شباك أليسون بيكر.

وأبرزت تألق حارس كرواتيا ليفاكوفيتش والذي قدم ليلة رائعة في قطر بعدما تصدى لأكثر من فرصة للبرازيل بالإضافة إلى تصديه لضربة رودريجو الأولى.

وقالت إن نيمار كان لديه 105 دقيقة سيئة ولعب 15 دقيقة فقط بشكل رائع لينهار بعد إقصاء البرازيل، علمًا بأنه لم ينفذ أي ركلة من ركلات الترجيح.

هل ستكون كأس العالم 2022 الأخيرة لنيمار؟

وتناولت الصحيفة ذاتها تصريحات نيمار السابقة والتي ذكر فيها أن كأس العالم 2022 من المحتمل أن تكون الأخيرة رغم أنه في سن الثلاثين.

وتساءلت هل ستكون كأس العالم الحالية الأخيرة لنيمار بعد أن ودع المنافسات؟.

واعترف مهاجم باريس سان جيرمان بأنه لا يعرف ما إذا كان سيتحمل الضغط النفسي والعقلي للوصول إلى البطولة المقبلة التي ستقام في المكسيك وكندا والولايات المتحدة الأمريكية.

شارك في مسابقة توقعات يلا كورة لمباريات كأس العالم واربح جوائز قيمة.. من هنا

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات