شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الاقتراب من الأهلي والثأر.. 5 تحديات من سوبر الزمالك والترجي

الترجي

الزمالك والترجي

بعد 17 عامًا من مشاركة الزمالك في بطولة السوبر الأفريقي، سيعود الأبيض من جديد لمواجهة الترجي التونسي غدًا الجمعة في مباراة ستقام على ملعب "الغرافة" بقطر.

الزمالك يخوض اللقاء باعتباره بطلاً لمسابقة الكونفدرالية الأفريقية بالنسخة الماضية بعدما توّج بها على حساب فريقه نهضة البركان المغربي.

في المقابل، دافع الترجي التونسي عن لقبه دوري أبطال أفريقيا للموسم الثاني على التوالي بعدما حقق فريق "الدم والذهب" البطولة في 2018 على حساب الأهلي ليعود بالتتويج باللقب في النسخة الأخيرة بالفوز على الوداد البيضاوي المغربي.

لكن موقعة الجمعة ستشهد العديد من التحديات سواء كانت بين الفريقين أو خارج الخطوط بين الفرنسي باتريس كارتيرون والتونسي معين الشعباني، وهذا ما سوف نستعرضه في التقرير التالي:

- الاقتراب من الأهلي:

يتطلع فريق الزمالك إلى كتابة بطولته الرابعة حيث يمتلك ابناء ميت عقبة في رصيده ثلاث بطولات بواقع نسخ (1994) على حساب الأهلي، (1997) على حساب المقاولون العرب، (2003) على حساب الوداد البيضاوي المغربي.

ويسعى الزمالك إلى التتويج باللقب القاري من أجل الاقتراب من الأهلي والذي يُعد أكثر تتويجًا بهذه البطولة بواقع ست مناسبات في تاريخه بجانب الابتعاد عن مازيمبي الكونغولي حامل اللقب ثلاث مرات.

- كارتيرون والبحث عن الثالثة:

خلال مشواره التدريبي يمتلك الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني لفريق الزمالك بطولتين وهما دوري أبطال أفريقيا مع مازيمبي والسوبر الأفريقي مع الرجاء البيضاوي المغربي.

الفرنسي توّج بلقب دوري الأبطال نسخة (2014 - 2015) بعد الفوز على فريق اتحاد الجزائر، أما لقب السوبر فتوج به كارتيرون مع الرجاء بالنسخة الماضية على حساب الترجي (2-1).

- تفوق أبيض:

على الصعيد الأفريقي وتحديدًا في مسابقة دوري أبطال أفريقيا يمتلك الزمالك سجلاً رائعًا أمام الترجي حيث واجه الثنائي بعضهما في ست مناسبات سابقة.

البداية كانت في نهائي نسخة (1994) من مسابقة دوري أبطال أفريقيا حيث فرض الترجي التعادل السلبي على الزمالك في القاهرة قبل أن يفوز بطل تونس على ملعبه بثلاثة أهداف مقابل هدف.

نسخة (2002) شهدت تواجد الزمالك مع الترجي في مرحلة المجموعات حيث جدد بطل تونس التعادل على الأبيض بهدف لمثله في القاهرة قبل أن يفوز بطل مصر في المباراة الثانية بهدف دون رد بتونس.

نسخة (2005) شهدت مواجهة بين الزمالك والترجي وتحديدًا في دور المجموعات أيضًا ليقنص الأبيض التعادل من تونس بهدف لكل جانب قبل أن يفوز ممثل مصر بهدفين لهدف.

- ثأر وعودة:

الترجي في الموسم الماضي كان قوسين أو أدنى من تحقيق لقب السوبر قبل الخسارة من الرجاء المغربي والذي كان يقوده كارتيرون مدرب الزمالك الحالي.

وبالطبع يبحث الترجي عن الثأر من كارتيرون حيث سبق وأن تفوق فريق "باب سويقة" على الفرنسي عندما كان مديرًا فنيا للأهلي بالفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا نسخة (2018).

الهدف الثاني لشيخ الأندية التونسية هو استعادة اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ موسم (1994 - 1995) وقتها فاز الترجي على بطل الكونغو موتيما بيمبي بثلاثة أهداف دون رد.

- هدف الشعباني:

ظهور الشعباني أمام الزمالك ليس للمرة الأولى إنما سبق وأن واجه التونسي منافسه الأبيض في بطولة دوري أبطال أفريقيا بنسخة (2005) حيث انتهت المباراة وقتها بنتيجة التعادل (1-1).

المباراة والتي أقيمت على ملعب "الجبل الأخضر" بالمقاولون العرب شهدت تسجيل الشعباني هدفًا في شباك الزمالك لينتهي هذا اللقاء بنتيجة التعادل بهدف لمثله حيث جاء هدف صاحب الأرض عن طريق محمد عبد الواحد.

المدير الفني للترجي حاليًا يسعى لتدوين انتصاره الأول أمام الزمالك بعدما فشل في تحقيقه كلاعب مع "الدم والذهب".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات