*
جميع المباريات

كأس العالم

برعاية

إعلان

شكوى في الأدراج المغلقة.. منتخب ثالث يكتفي بمشاهدة المونديال من المنزل

كأس العالم

كأس العالم

ثلاث شكاوى ورد واحد من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعدم الالتفات للمطالب إليه واصدار قرارات على عكس المتوقع من البلدان التي عرضت شكواها، بعدما خسرت فرص المشاركة في مونديال قطر 2022.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، رفضه طلب الاتحاد التشيلي بإقصاء الإكوادور من نهائيات كأس العالم 2022، بداعي تزوير وثائق اللاعب بيرون كاستيلو.

وكان منتخب الإكوادور قد لتأهل نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر نهاية العام الحالي، بعدما احتل المركز الرابع في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

وقدم الاتحاد التشيلي شكوى بداعي تزوير وثائق بيرون كاستيلو، الذي شارك في 8 مباريات مع المنتخب الإكوادوري في تصفيات مونديال 2022، وقدم الجانب التشيلي وثائق تشير إلى أن اللاعب كولومبي الأصل ولا يحمل جنسية الإكوادور.

ونشر "فيفا" بيانا رسميا، اليوم الجمعة، قال فيه: "بعد تحليل الطلبات المقدمة من جميع الأطراف المعنية والنظر في جميع العناصر المعروضة عليها، قررت لجنة الانضباط في فيفا إغلاق الإجراءات التي بدأت ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم".

وأضاف: "تم إخطار النتائج التي توصلت إليها اللجنة التأديبية اليوم إلى الأطراف المعنية، وفقا للأحكام ذات الصلة من قانون الانضباط الخاص بفيفا".

وأتم: "أمام الأطراف 10 أيام لطلب دوافع هذا القرار، والذي سيتم نشرها لاحقا، ويظل القرار الحالي خاضعا للاستئناف أمام لجنة استئناف فيفا".

وسبق شكوى منتخب تشيلي ضد نظيره الإكوادور شكوتان من مصر والجزائر بعد ضياع فرصة تأهلها إلى مونديال قطر على يد السنغال والكاميرون.

حلم الجزائر يتبخر

بتاريخ 7 مايو 2022، ردت لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على الشكوى المقدمة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشأن حكام مباراة الكاميرون في إياب التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم.

ونشر الاتحاد الجزائري رد الاتحاد الدولي، والذي قال:"نأسف لأنه – وفقا لتقديركم – يمكن أن يكون لقرارات الحكام تأثيرا سلبيا على مسار المباراة، لقد لاحظنا جيدا العناصر التي تضمنتها رسالتكم، ويمكننا بالفعل أن نضمن أن جميع الحوادث التي وقعت أثناء المباراة قد تم فحصها بعناية من قبل حكام الفيديو (فار)، وفقا لقوانين اللعبة وبروتوكول مساعدي الحكم بالفيديو".

وأوضحت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم خلال خطابها إلى اتحاد الكرة الجزائري، أن جميع الحالات التي تم إرفاقها في ملف المباراة قد تم الاطلاع عليها بعناية من قبل حكمي الفيديو استناداً لقانون اللعبة والبروتوكول المتبع بتقنية الفيديو المساعد.

وأشارت لجنة الحكام إلى أنه لم يثبت وجود أية أخطاء قد ارتكبها حكم المباراة، أوالتشكيك في نزاهة التحكيم خلال تلك المواجهة، الأمر الذي يجعل اعادة المباراة أمر مستحيل.

واعترض الاتحاد الجزائري على القرارات التحكيمية في مباراة الكاميرون التي شهدت وداع درامي من جانب المنتخب الجزائري في المباراة التي امتدت إلى الوقت الإضافي وشهدت هدفا قاتلا لأسود الكاميرون في الوقت الضائع خطف من خلاله أبناء صامويل إيتو بطاقة التأهل.

وأدار مباراة الجزائر والكاميرون، الجامبي بكاري جاساما حكمًا للساحة في مباراة الجزائر والكاميرون، ويعاونه الأنجولي جيرسون إيمليانو و المصري محمود أبو الرجال، وأمين عمر حكمًا رابعًا، بينما تواجد في دور حكم الفيديو المساعد الثنائي الألماني ماركو فريتز وكريستيان دينجيرت.

مصر تخسر فرصة ذهبية

خسر منتخب مصر فرصة المشاركة الثانية على التوالي في المونديال والرابعة في تاريخه، بعد تأهل السنغال إلى مونديال قطر 2022، بالفوز بركلات الترجيح، بعد التعادل ذهابا وإيابا 1-1 في مجموع المباراتين.

وبعد المباراة، أعلن اتحاد الكرة، التقدم بصورة رسمية بشكوى ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسئول الأمن والاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قبل انطلاق مباراة منتخبيهما.

وأشار اتحاد الكرة، عبر بيان رسمي إلى أن شكوته جاءت لما تعرض له المنتخب الوطني من عنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدًا محمد صلاح قائد الفريق، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الإحماء .

ومن جانبه، جاء رد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بإعلان عقوبات السنغال، بسبب أحداث مواجهة مصر في الجولة الحاسمة من التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

وقرر فيفا، تغريم الاتحاد السنغالي 175 ألف فرنك سويسري، وخوض مباراة واحدة دون حضور جماهير، وذلك بسبب الخلل في النظام والأمن خلال المباراة.

وسرد فيفا المشكلات التي شهدها ملعب المباراة، وهي الفشل في تنفيذ قواعد السلامة، وحفظ القانون والنظام في الملعب، واقتحام الملعب، وإلقاء أشياء وإضاءة الألعاب النارية، واستخدام مؤشرات الليزر، ورسائل غير مناسبة للأحداث الرياضية.

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات